رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حزام من المستشفى: يحاربونني لأجل مواقفي السياسية


نقلت أمس مديرة نشر صحيفة الفجر الجزائرية، حدة حزام، التي تخوض إضرابا عن الطعام، منذ يوم الاثنين الماضي، إلى مستعجلات مستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة، إثر تعرضها لمضاعفات صحية.

وكشفت مديرة نشر صحيفة الفجر،"بأنها نقلت إلى المستشفى بعدما انخفظ ضغطها وبدأت تشعر بالتعب، مؤكدة أنها لن تستسلم ولن يهزمها المرض وستستمر في إضرابها عن الطعام حتى لو كلفها ذلك حياتها".

ودخلت، يوم الاثنين الماضي، حزام حدة في إضراب عن الطعام "للاحتجاج على وضعية صحيفتها المحرومة من الاشهار الحكومي، منذ ثلاثة أشهر بسبب تصريح أدلت بها إلى قناة فرنسية تساءلت فيها عمن يحكم الجزائر".

وشددت حزام في تصريح لـ" أصوات مغاربية"، على أن إضرابها عن الطعام لن يتوقف، إلا بعد أن تفتح الحكومة الجزائرية نقاشا حول كيفية تلقي المؤسسات الإعلامية الجزائرية الإعلانات وبعد وضع قانون يضمن استقلالية الإعلام الجزائري عن وكالة الإشهار الوطنية.

وقالت حداد "يحاربونني لأنني امرأة تدافع عن مواقف سياسية، وتقود معركة من أجل حرية الصحافة، والمساواة وعدم التمييز بين النساء والرجال".

​المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG