رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جزائريون: سلاّل يلتحق بالفريق الوطني الحراشي!


الوزير الأول السابق عبد المالك سلال

امتزجت الفرحة بالسخرية في وسائل التواصل الاجتماعي بالجزائر، الخميس، بعد التحاق الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال بأحمد أويحيى ومسؤولين آخرين في سجن الحراش بالعاصمة، بناء على قرار من قاضي التحقيق بالمحكمة العليا.

فعلى تويتر، غردت الإعلامية الجزائرية خديجة بن قنة تحت وسم يتنحّاو ڤاع "رئيساَ حكومتيْن في السجن في يومين،أويحيى وعبد المالك سلال. انسَ الدهشة وتذكر أن الأهم من أفلام الخيال والاستعراض هو استعادة ألف مليار نهبت تحت حكم بوتفليقة".

وأضافت "تذكر أيضا أن أسماك المتوسط ما زالت تتغدى على لحوم شباب الجزائر بينما تكفي الألف مليار لإعمار كوكب المريخ #يتنحّاو_ڤاع".

ودوّن شوقي "عبد المالك سلال يلتحق برفقاء الدرب، ويحل ضيفا عليهم في فندق خَمس نجوم بالحراش بقي بعض اللاعبين ويكتمل تعداد الفريق".

وتذكرت نرجس كرميش "تاريخ سلال السياسي وعباراته الطريفة"، فدوّنت على صفحتها " سلال يعتبر صاحب أغرب قاموس سياسي، والشخصية الوحيدة التي تستعمل الفكاهة في التعاطي مع أمور جادة وبشكل مبالغ فيه".

وأضاف "له مقولات أصبحت متداولة شعبيا وإعلاميا؛ و يبدو حينما يتكلم أنه لا يكترث للمكان ولا للجمهور ولا للعواقب. يقال أنه تلقائي، ويرى آخرون أنه يتعمد الفكاهة كأسلوب للإلهاء والتهرب من الحرج" .

وختمت تدوينتها "المواطنون لا يذكرونه كمسيّر بل كصاحب نكتة وزلات لسان صنعت له جماهيرية من نوع خاص لا علاقة لها بوزن المنصب، حتى فساده لا يعد موضوعا للنقاش عند الناس بالقدر الذي يتم فيه تداول عبارته الشهيرة ومنها فقاقير".

وبطرافة كتب الإعلامي عاطف قدادرة "الفقاقير يلتحق بالمنتخب الوطني للحراش (يقصد المسؤولين الذين سبقوه إلى سجن الحراش)".

ويُعرف سلال في الجزائر بلقب "فقاقير"، وهي كلمة نطقها خطأ وكان يقصد بها جمع فقراء، حيث اشتهر سلال بـ"ضعفه الشديد" في الحديث باللغة العربية.

واختار الصحفي المتخصص في الاقتصاد، عبدالوهاب بوكروح، أن يُعطي تدوينته مسحة اقتصادية فدوّن "أكبر جريمة في تاريخ البلد، حجم أموال البحبوحة التي أهدرها سلال في 5 سنوات بلغت 95.9 مليار دولار".

وغرد هشام سبع "أعتقد جازما لو تنظم مسابقة كأس العالم للسرقة لفاز بها فريق أويحيى وحكومته، كون الفريق يحوز تشكيلتين محترفتين الأولى بقيادة حكومة أويحيى والثانية بقيادة سلال، مع أن التشكيل سيتعزز أكثر بالتحاق حراس المرمى غول وبن يونس لحظة وصولهما لمنتجع الحراش".

وغرد أحدهم على تويتر "سلال فقاقير كنت خاص غير أنت ودركا كملت مجموعة بصحتكم المقر الرئاسي الجديد سجن الحراش، اتقشف مليح تم في العدس البارح وحنا في سيرتك".

وغرد نوري بن زنين "سلال كان يتهكم ويحتقر الشعب الجزائري الى اقصى درجة بإطلاق نكت ركيكة اي يتسلى كانه في سيرك".

وغردت سعدية "سلال يلتحق بأويحي في سجن الحراش اليوم. يحدث ذلك تحت ضغط شعبي كبير من الجزائريين الذين يستعدون للخروج غدا للمطالبة بتنحي الباءات وكل رموز الفساد.. المجد للشعب".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG