رابط إمكانية الوصول

logo-print

مباحثات مغربية جزائرية حول تحيين اتفاقية التعاون القضائي


الجزائر والمغرب

شكل تحيين الاتفاقية بشأن المساعدة المتبادلة والتعاون القضائي بين المغرب والجزائر والبروتوكول الملحق بها، الموقعين، على التوالي، في مارس 1963 بالجزائر ويناير 1969 في إفران، محور لقاء عقد، اليوم الاثنين، في الجزائر العاصمة، بين وزير العدل حافظ الأختام الجزائري، الطيب لوح، وسفير المملكة المغربية بالجزائر لحسن عبد الخالق.

وتم خلال هذا الاجتماع تأكيد أهمية تحيين الاتفاقية بشأن المساعدة المتبادلة والتعاون القضائي، وأن تكون الاتفاقيات التي قد يوقعها البلدان في هذا الشأن شاملة للتعاون القضائي في المجالات المدنية والتجارية والأحوال الشخصية و نقل الأشخاص المحكوم عليهم وتسليم المجرمين والمساعدة القضائية .

وتطرق الاجتماع أيضا إلى تعزيز التعاون بين البلدين في المجال القضائي، "في ظل انتشار الجريمة المنظمة وظاهرة الإرهاب العابر للحدود".

وتنص الاتفاقية بشأن المساعدة المتبادلة والتعاون القضائي بين المغرب والجزائر الموقعة في مطلع الستينات على "تعهد الحكومتين المغربية والجزائرية، رغبة في إقرار تعاون بين الجزائر والمغرب في الميدان القضائي بأن تتبادلا بصفة مستمرة الأخبار في الميدان التقني القضائي وأن تعملا معا على توحيد التشريعات والأساليب القضائية الخاصة بكل واحدة منهما، بحيث تمكن على الخصوص من تفادي كل ميز بين المغاربة والجزائريين في ما يرجع لقواعد الاختصاص المعمول بها في البلدين".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG