رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المغرب والجزائر.. هل تُصلح الرياضة ما أفسدته السياسة؟


المغرب الجزائر

رغم التوتر السياسي الذي يعكر صفو العلاقات بين المغرب والجزائر، إلا أن الرياضة لا زالت تلعب دور "المُقرّب" بين البلدين الجارين.

وقد تجلى هذا الدور قبل أيام، من خلال تصويت الجزائر لصالح الملف المغربي لاحتضان كأس العالم لسنة 2026، وقابل المغرب هذه الخطوة بـ"مكالمة شكر" أجراها وزير الخارجية المغربي مع سفير الجزائر في الرباط.

"نضج كبير"

يرى المحلل الرياضي الجزائري، صالح سعودي، أن العلاقات الرياضية بين البلدين "ثابتة وتبرهن في كل مرة على نضج كبير، عكس الجانب السياسي".

وقال سعودي في حديث مع "أصوات مغاربية" إن البلدان يتبادلان إشارات رياضية إيجابية جدا، "ففيما تعلق بالمونديال، استعان المغرب بالنجم الجزائري لخضر بلومي لدعم ملفه، وهو ما زكته السلطات العليا وقتها وأعلنت دعمها للمغرب".

وقدّر محدّثنا أن يكون للموقف الجزائري "انعكاسات إيجابية في المجال السياسي، وهو موقف لقي استحسان المغرب شعبا ومملكة".

أما عن مستقبل العلاقات بين البلدين فيتوقف على كيفية تسوية وتجاوز الخلافات التقليدية، بحسب سعودي "في مقدمتها قضية الصحراء الغربية وقضية غلق الحدود".

رِهان هشّ

من جانبه اعتبر المحلل السياسي المغربي، محمد تاج الدين الحسني، أن المراهنة على الرياضة لاقتلاع ترسبات الماضي بين البلدين "يبقى هشّا جدا".

"بالفعل أثبت التاريخ أن للرياضة إلى جانب الثقافة دورا أساسيا في التأثير بإيجابية على العلاقات بين البلدان"، يقول الحسيني، لكن يبقى الأمر "رهينا بقرارات سياسية تتوّج في النهاية آمال الشعوب".

وضرب أستاذ العلاقات الدولية، مثلا بالعلاقات بين الولايات المتحدة والصين "نتذكر قضية مقابلة كرة تنس الطاولة، أو ما عرف بدبلوماسية البينغ بونغ سنة 1971، وكيف فعلت فعلتها في تحسين العلاقات بين البلدين".

الشعور بالانتماء المغاربي

أما المحلل السياسي الجزائري، حمزة محصول، فيرى أن الرياضة "أظهرت أن العلاقة بين الشعبين الجزائري والمغربي أكثر من ممتازة، هناك تضامن وتعاطف عززا الشعور بالانتماء المغاربي".

وأكد محصول في حديثه لـ"أصوات مغاربية"، أن جودة العلاقات الرياضية الجزائرية المغربية، تتجلى من خلال "الاحترام والترحيب الكبيرين اللذين حظي بهما المدربون الجزائريون الذين اشتغلوا في البطولة المغربية، مثل بن شيخة وآيت جودي، والمدربون المغاربة في الجزائر مثل بادو زاكي ورشيد الطاوسي".

وأردف المتحدث أن مقترح تقديم ملف مشترك لاستضافة المونديال مثلا "فكرة جيدة، يمكن فصلها عن السياسة والعمل عليها"، مشيرا إلى أنه ينبغي التركيز على الجانب الاقتصادي، برفع المبادلات وخلق شراكة بين البلدين، "وفصل هذه الملفات عن حساسيات السياسة".

المصدر" أصوات مغاربية"

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG