رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أثار غضبا بالجزائر.. مقتل شاب بسبب مكان لسيارته


جريمة قتل

أثارت وسائل إعلام محلية قضية مقتل شباب جزائري على أيدي حراس موقف للسيارات غير شرعي بولاية بجاية، وهو الخبر الذي أثار جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت هذه المصادر إلى أن الضحية، وهو شاب في الثلاثينيات ينحدر من ولاية واد سوف، قدم إلى مدينة بجاية الأسبوع الماضي للاستجمام، قبل أن يتعرض للقتل بالقرب من الشاطئ في منطقة أوقاس، على خلفية "رفضه دفع مبلغ يقدر بـ 200 دينار جزائري (1٫68 دولار) لحراس غير شرعيين، حتى يُسمح له بركن سيارته".

وأكد الطبيب الذي تكفل بمعالجة الشاب أنه تعرض تلقى ضربات خطيرة في أنحاء مختلفة من جسمه، وهو ما تسبب في وفاته اليوم بمستشفى خليل عمران بولاية بجاية.

وكشفت مصادر محلية أن مصالح الأمن أوقفت ثلاثة أشخاص بعد التحقيق الذي فتحته بخصوص هذه القضية، مؤكدة أن "موقف السيارات الذي كان مسرحا للجريمة، كان يستغل بطريقة غير شرعية من طرف شباب يفرضون على بعض المواطنين دفع أموال مقابل ركن سياراتهم".

وحظيت قصة هذا الشباب بنقاش كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة مع الإجراءات التي أعلنت عنها السلطات الأمنية بخصوص تأمين الأماكن السياحية خلال موسم الاصطياف.

وحمّل أحد المعلقين جزءا من المسؤولية في الحادث للسلطات الأمنية ببجاية، وانتقدها على خلفية عدم تحركها قبل وقوع جريمة القتل.

كما تساءل ناشط آخر عن الإجراءات التي ستتخذها السلطات بعد هذه الحادثة.

وتنتشر مواقف السيارات "غير الشرعية" بشكل كبير في الجزائر خلال السنوات الأخيرة، ونتجت عنها عدة حالات اعتداء، بسحب ما أشارت إليه وسائل إعلام محلية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG