رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

زعيم قبَلي أفريقي يدعم 'الحراك الشعبي' بالجزائر


الزعيم القبلي الأفريقي كيبانكا رفقة الناشطة الجزائرية خديجة بن وطاف

مونديا كيبانكَا زعيم قبيلة الهولي في منطقة بابوا في غينيا الجديدة، حيث تمتد إحدى أكبر الغابات في أفريقيا والعالم.

يقود هذا الزعيم القبلي حملة بعنوان "إخوة الأشجار"، يجوب فيها العالم حافي القدمين من أجل دعوة البشرية إلى الحفاظ على الغابات.

سمع كيبانكَا بالحراك الشعبي في الجزائر فأُعجب به وأعلن مساندته له، والتقط كيبانكا صورة رفقة الناشطة الجزائريات المدافعة عن الحريات خديجة بن وطّاف، وهما يحملان الراية الجزائرية في إحدى غابات أنغولا.

وكتبت بن وطاف على صفحتها في فيسبوك "الزعيم كيبانكا، الذي يجوب العالم دفاعا عن الأشجار والكوكب احتضن رايتي (الراية الجزائرية)، عبّر عن إعجابه بالمسيرات الشعبية في الجزائر وعبّر عن مساندته لها.. راية الحراك هذه ستذهب في جولة طويلة".

وفي شريط فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يعرّف كيبانكا العالم برسالته، حيث يقول "غابتي مهددة وإذا لم نحافظ عليها فإن البشرية كلها ستختفي وسيتغير المناخ وسيتأثر كوكبنا".​

ويضيف "أطلب منكم أن تحافظوا على غابتي.. قريبا لن يكون بإمكاننا العودة إلى الوراء.. لقد وضعت قدمي على أرضكم لأحذركم.. إذا اختفت الغابات فسيختفي البشر أيضا".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG