رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جزائريون لعمار غول: مع بوتفليقة أم مع 'الحراك'؟


رئيس حزب 'تجمع أمل الجزائر' عمار غول

هاجم ناشطون جزائريون على شبكات التواصل الاجتماعي رئيس حزب "تجمع أمل الجزائر" عمار غول، بعد ظهوره في فيديو على قناة فضائية يعرب فيه عن "وفائه" للرئيس بوتفليقة من جهة، ومساندته من جهة أخرى، لـ'الحراك' الشعبي المطالب برحيل بوتفليقة والنظام.

وقال غول، الذي ترأس عدة وزارات خلال حكم الرئيس بوتفليقة وهو أحد أبرز حلفائه، إنه يبقى وفيّا لمن بنى الجزائر "نحن لا يمكن أن تصدر منا خيانة وغدر وهروب ممن بنوا وأسسوا وصنعوا الخير الكثير للبلد".

لكن غول استدرك "هذا لا يعني أننا لا نقف مع الحراك الشعبي ولا يعني أننا نتهرب من مطالب الحراك الشعبي.. نحن مع الحراك وندافع عن مطالبه".

وردّا على هذه التصريحات كتب أحد المغردين "عمار غول، رجل مع الحراك ورجل مع المومياء".

ودوّنت صفحة لا للعهدة الخامسة على فيسبوك "عمار غول يمسك العصى من المنتصف ويرقص على أنغام راني مع بوتفليقة والحراك"، وعلى السياق نفسه كتبت صفحة "الحراك الشعبي الجزائري": قلت لكم في منشور سابق ستجدونه يوم الجمعة جنبا إلى جنب مع الشباب المتظاهر وها هو يستجيب وأخيراً يقفز من السفينة قبيل غرقها بالعراب والمبعوث رحمة للجزائريين".

وغرّد من سمى نفسه بيلكا مبرزا التناقض - بحسبه - في تصريح عمار غول "عمار غول: لا يمكن أن نخون وأن نغدر بمن صنعوا الخير للبلد ونحن مع الشعب".

المصدر: اصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG