رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

غداة إعلان ترشحه.. جزائريون لغديري: مستعجلٌ للرئاسة؟


علي غديري خلال مؤتمر صحفي

فور تحديد موعد الانتخابات الرئاسيات بالجزائر سارع اللواء المتقاعد من الجيش علي غديري إلى إعلان ترشّحه، ليكون أوّل مترشّح لها.

واستغرب جزائريون ما وصفوه بـ"السّرعة التي أعلن بها غديري ترشّحه لرئاسيات 4 يوليو 2019 في وقت تعيش البلاد وضعا استثنائيا"، خرج فيه الشعب منذ 22 فبراير الماضي إلى الشارع في مسيرات مليونية ينادي بإسقاط النظام.

الإعلامي عياش دراجي علّق على الترشّح السريع لغديري "سقوط البشير وانقلاب السودان وتولي الجيش السلطة، كل ذلك حرك شهوة الحكم في نفس الجنرال الجزائري المتقاعد علي غديري ليعلن رغبته في الترشح للرئاسيات المقبلة ...كان الأولى له أن يتقاعد أيضا من هذه الرغبة الجامحة!!

وتساءلت صفحة قناة "الشروق نيوز" الفضائية الخاصة "ما سر هذه العجلة؟.. علي غديري أول مترشح لرئاسيات 4 جويلية".

وكتب رشيد لود بوسيافة على حسابه في فيسبوك "في حياتي ما شفتش واحد مقلق باش يكون رئيس كيما لغديري".

ورأى أسامة عزوز في إعلتن غديري ترشّحه "غدرا بالشعب"، ودوّن على صفحته "أول من يغدر بالشعب.. اسم على مسمى".

وبسخرية غرد صالح باديس على تويتر "علي غديري، المرشح الأبدي والأزلي والسرمدي لكل انتخابات العالم والأكوان المجاورة".

وكان غديرا مرشّحا لانتخابات 18 أبريل قبل أن يتم إلغاء الترشيحات لها، بعد خروج مظاهرات شعبية تنادي برفض ترشّح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، كما رفض سحب ترشّحه رغم استقالة ثلاثة أشخاص من مديرية حملته بينهم مدير الحملة المحامي مقران آيت العربي.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (1)

XS
SM
MD
LG