رابط إمكانية الوصول

logo-print

نشطاء يرشحون حمروش للرئاسة.. جزائريون: ملَلنا!


مولود حمروش

أطلق نشطاء سياسيون ومواطنون جزائريون، عريضة لترشيح رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش لرئاسيات 2019، وحظي هذا الحدث بتفاعل على شبكات التواصل الاجتماعي.

واعتبر أصحاب المبادرة مولود حمروش "المرشح المناسب لتولي الرئاسة"، وجاء في مستهل عريضتهم "ستشهد الجزائر انتخابات رئاسية أخرى العام 2019، يتّجه فيها المتواجدون في السلطة إلى إغلاق اللعبة السياسية، بما يمنع صوت الشعب من الغلبة".

وأضاف الناشطون "ندعو المواطنين والمواطنات إلى التحرّك من أجل دعم المترشح السيد مولود حمروش للانتخابات الرئاسية 2019، الذي ومن خلال مساره كرجل دولة ورؤيته الواضحة وهويته المشبعة بالعالمية وصراعاته التي تجسد قيم السلام والعدالة الاجتماعية والإنصاف، لا تترك أحدا يشك في أن السيد حمروش، هو مواطن مناسب جدا لتولي منصب الرئاسة".

وتعليقا على دعوة النشطاء الجزائريين إلى دعم حمروش في رئاسيات 2019، عارضت المغرّدة سارة الفكرة، فكتبت "مولود حمروش رجل المأساة الوطنية، هو من تسبب في أزمة التسعينات وأدخلنا في نفق الاستدانة، هو ممن أفرغوا الخزينة وجعلنا نلجأ لصندوق النقد ولما دخلنا الأزمة هرب. الجنرال توفيق ألقى ببن فليس واستنجد بحمروش. ألم تقولو مللنا من الشرعية الثورية؟".

وعلى خطى سارة غرّد ذيب ياسين مستغربا ترشيح حمروش "أليس فيكم رجل رشيد وشاب ذو عقل راجح وفكر معاصر، أم أنكم متمسكون بالماضي وبعدم التفكير في المستقبل.. يقولون حمروش؟؟"

أما صفحة "هنا الجزائر"، فاعتبرت حمروش "مرشّح النظام"، وجاء في تغريدتها "أطلق نشطاء عريضة لترشيح مولود حمروش رئيس الحكومة السابق لرئاسة الجمهورية. هل هو مرشح النظام هذه المرة؟"

مغرّد آخر سمى نفسه "دزمعاهم" رأى بأن ترشيح حمروش لن يكون سوى "تغييرا شكليا للنظام"، فكتب "إذا كان يحكي عن حمروش، فأوّلا هذه الدعوات لترشحه أطلقت في 2014، دون نتيجة تذكر. وثانيا حمروش لا يُعوّل فعلا على الالتفاف الشعبي بل على مساندة الجيش وهذا ما صرح به في أكثر من مناسبة، ونحن بذلك نعود إلى نقطة الصفر: تغيير شكلي للنظام مع الإبقاء على هيكله".

في الاتجاه المعاكس لرفض ترشيح حمروش، ساند المغرد "شون" أصحاب العريضة، وغرّد "الحل في التحرك الفعال للأطراف المذكورة سابقا؛ حمروش، بوكروح وبنبيتور، للبحث عن الدعم الشعبي وتدمير فكرة الحل الوحيد. الشعب في قرارة نفسه يعرف أن الحل في التغيير لكنه بحاجة إلى الإقناع".

من جهته وافق المغرد مسعودي عبد القادر على فكرة ترشيح حمروش لرئاسة الجزائر في 2019، وكتب على حسابه في تويتر "سواء أحببنا أم كرهنا، تبقى شخصية مولود حمروش هي الشخصية الوحيدة في الوقت الحالي، التي بمقدورها أن تجمع المتناقضات".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG