رابط إمكانية الوصول

logo-print

هل أطلق وزير الشؤون الدينية الأسبق في الجزائر النار على زوجته؟


وزير الشؤون الدينية السابق

نشرت وسائل إعلام جزائرية خبر استدعاء مصالح الدرك لوزير الشؤون الدينية الأسبق، عبد الحفيظ آمقران، لإطلاقه النار على زوجته.

وحسب الخبر المنتشر في وسائل التواصل الاجتماعي، فإن الوزير الأسبق أطلق ثلاث رصاصات من مسدس يملكه، استهدفت زوجته، وتعرضت لإصابات مختلفة.

ونقلت المصادر عن شهود عيان أن الضحية تنقلت إلى مستشفى زرالدة (غرب العاصمة الجزائر) لتلقي الإسعافات.

ولم تتضح بعد ملابسات الحادث، وظروفه، ولم تعلن السلطات الرسمية في الجزائر الخبر أو تنفيه.

وشغل المعني منصب وزير الشؤون الدينية سنوات التسعينات، إضافة إلى عضويته في العديد من الهيئات الوطنية، آخرها المجلس الإسلامي الأعلى.

وسريعا نشر المغردون الخبر وتداولوه في مختلف صفحاتهم، وهذه عينة منها:

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG