رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

غضب جزائري على فيسبوك والسبب: بن حبليس


سعيدة بن حبيلس

دعت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، إلى تنظيم حملة تضامن واسعة لفائدة سكان مناطق الجنوب، والهضاب العليا، من خلال إشراك رجال أعمال وصناعيين في مساعدة هؤلاء المواطنين قبل الدخول الاجتماعي القادم.

وأثارت هذه الدعوة جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أنها تزامنت مع حراك اجتماعي تعرفه العديد من ولايات الجنوب الجزائري.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، أن المبادرة الجديد تأتي بهدف تخفيف الأعباء على بعض العائلات المعوزة التي تقطن بالجنوب الجزائري، وأيضا بولايات تقع في الهضاب العليا.

وأشارت المسؤولة عن أكبر هيئة تضامنية في الجزائر أن عددا كبيرا من رجال الأعمال أبدوا رغبتهم في المشاركة في هذه الحملة، التي تبقى مفتوحة إلى غاية الدخول المدرسي القادم.

عكس ذلك، رأى العديد من المغردين والنشطاء أن مبادرة الهلال الأحمر الجزائري تمثل مساسا واضحا بكرامة سكان منطقة الجنوب الجزائري.

وفي هذا الصدد كتب أحد النشطاء "سكان الجنوب ليسوا لاجئين جاءوا من النيجر أو مالي. هم في بلدهم، ويطالبون بحقهم في الخيرات التي تنبع من تحت أرجلهم".

وجاء في تدوينة أخرى عبر صحفة بموقع فيسبوك "سكان الجنوب الأحرار يطلبون حقهم في تنمية عادلة مستدامة، أما أن يتبرع لهم فهذا انتقاص من قيمتهم، و حط من شأنهم".

وكتب البرلماني السابق عن ولاية ورقلة، محمد الدواي، "لم أجد تفسيرا لدعوة السيدة بن حبيلس بالتبرع المادي لسكان الجنوب والهضاب العليا رغم أن الفقراء موجودون في كل الولايات. فما هي الدوافع الخفية لهذه الدعوة؟ ومن أوحى لها بإطلاقها؟".

أما الرئيس السابق للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، صالح دبوز، فعلق على مبادرة الهلال الأحمر الجزائري بالتالي "بعد المساهمة في طرد اللاجئين من دول الساحل.. بن حبيلس تقترح على 'رعايا' الجنوب الجزائري صدكة (صدقة)".

تضامن وليست صدقة!

أما رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، فقالت في تصريح لـ"أصوات مغاربية" إن المبادرة فهمت بطريقة خاطئة من طرف العديد من النشطاء والمدونين.

وأضافت "نحن لا نتصدق على أحد، وسكان الجنوب هم جزائريون مثلهم مثل غيرهم من القاطنين في مدن الشمال".

وتابعت "نجن اجتهدنا من أجل مساعدة بعض العائلات الفقيرة التي تقطن في مناطق الهضاب العليا والجنوب الجزائري اعتمادا على رجال الأعمال والصناعيين، حاولنا أن نحيي ونسترجع قيم التضامن بين الجزائريين وهذا أمر طبيعي".

وأشارت بن حبيلس إلى أن هذه المبادرة ليست لها أي علاقة بمطالب سكان الجنوب واحتجاجاتهم، وهي لا تخص هذه المناطق فقط، بل تمتد أيضا عبر جميع المناطق الحدودية للجزائر.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG