رابط إمكانية الوصول

logo-print

اتهم طلبةً بـ'الخيانة'.. جزائريون: ولد عباس أهاننا!


الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس

أغضب تصريح للأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بخصوص قضية الطلبة الذين احتشدوا أمام المركز الثقافي الفرنسي بالعاصمة الجزائرية لإجراء امتحان اللغة، عددا كبيرا منهم.

وقال ولد عباس خلال لقاء تلفزيوني، إنه "في بعض الأحيان من تثق فيه هو الذي يخدعك" ثم استطرد قائلا: "حتى أيام الثورة كان هناك حركى، إنها طبيعة البشر".

وعبر نشطاء جزائريون على فيسبوك عن استيائهم العميق مما بدر من رئيس أول قوة سياسية في البلاد (الأغلبية البرلمانية)، إذ رأى مغردون أن "الخيانة ليست من شيم الشباب الجزائري".

ورد بعضهم على ولد عباس بالقول "الخائن من اشترى شقة في حي شيك بباريس"، في إشارة للأمين العام السابق عمار سعيداني، الذي أثار تأجيره أو امتلاكه عقارات بفرنسا جدلا واسعا أيام ترؤسه للمكتب السياسي لجبهة التحرير.

وذهب البعض إلى حد اتهام ابن ولد عباس نفسه بـ"الخيانة"، إذ نشر نشطاء صورا لنجل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني يقولون "إنها تثبت تلقيه رشاوى من الراغبين في إدراج أسمائهم في القوائم الانتخابية".

وكانت الصحافة المحلية، تناقلت خبر تورط ابن ولد عباس في قضية "الترشيحات" خلال الانتخابات التشريعية التي جرت مستهل شهر ماي من السنة الجارية.

وكان رد ولد عباس على ما سمته الصحافة "فضيحة"، أن "القضية التي ألبست لابنه كانت تستهدفه كأمين عام للحزب العتيد".

واشتكت بعض تعليقات الشباب، من المحسوبية و"الحكرة"، التي جعلت من الطلبة الجزائريين، "يهربون إلى الخارج من أجل فرص أفضل ومستوى دراسي أحسن من الذي باتت تضمنه الجامعة الجزائرية".

وأثارت ذات التصريحات استغراب بعض المحللين الذين اكتفوا بنشر الخبر، في إشارة منهم إلى "الضرر الذي قد يلحق بأولئك الطلبة الذين لا ذنب لهم إلا نيتهم في إتمام الدراسة خارج الوطن" على حد تعبير المحلل السياسي أحمد عظيمي.

ولفت مغردون، إلى أن أبناء المسؤولين عامة وأبناء جمال ولد عباس خاصة، "درسوا ومنهم من يدرس الآن في الخارج دونما أن يتّهموا بالخيانة وأبناء الشعب يرمون بشتى النعوت لمجرد رغبتهم المغادرة"، على حد وصف أحدهم.

واستهجن الناشط سفيان بن يونس، ما بدر من أمين عام جبهة التحرير وكتب يقول "جمال ولد عباس واحد ممن استولوا على الحزب الرمز.. يخوّن الطلبة؟"

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG