رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

برامج تغضب المشاهدين.. مسؤول: احترموا الجزائريين!


برنامج كاميرا خفية

تفاعل كبير تشهده مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر بسبب البرامج، التي تبثها بعض القنوات الخاصة في شهر رمضان، خصوصا برامج "الكاميرا الخفية"، التي تثير حفيظة العديد من المعلقين والمدونين.

​ولم تتردد وسائل إعلامية في المطالبة بتدخل السلطات المسؤولة، ممثلة في سلطة ضبط السمعي البصري، من أجل توقيف بعض البرامج التلفزيونية، بسبب ما اعتبرته "تعديا على القيم والأعراف المتفق عليها في المجتمع الجزائري".

ويتهم العديد من مستخدمي "السوشل ميديا" في الجزائر منتجي هذه البرامج بـ"استغباء المشاهدين" من خلال إعداد "سيناريوهات جاهزة"، وتقديمها على أساس أنها "كاميرا مخفية".

كما أثار بعض الإعلاميين، أيضا، قضية الاعتماد على بعض الفنانين، الذين ينشطون في الملاهي الليلية في هذه البرامج "بهدف ضمان أكبر نسبة من المشاهدة، رغم ما يسببه ذلك من حرج للعائلات الجزائرية".

ووصف أحد المدونين ما يجري بأنه "انتهاك واضح للإنسانية"، متسائلا عن خلفيات "اختفاء المثقفين" مما يجري في ساحة السمعي البصري بالجزائر.

ودفع هذا الجدل القائم في الساحة الإعلامية بالجزائر هذه الأيام، إلى تحرك رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، الذي طالب مسؤولي القنوات بـ"ضرورة احترام تقاليد الأسرة الجزائرية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG