رابط إمكانية الوصول

logo-print

"يسير".. "أوبر جزائري" في نجدة العاصميّين


"يسير" خدمة لفك الخناق عن المواصلات في الجزائر

لم تعُد خدمة النقل العالمية "أوبر" حكرا على الولايات المتحدة الأميركية والدول التي اعتمدتها، ففي الجزائر أطلقت شركة خاصة خدمة "يسير"، المُطابقة لـ"أوبر".

هذه الخدمة الجديدة أطلقتها شركة "يسير"، الجزائرية الأميريكة، منتصف شهر ديسمبر الجاري، وكانت البداية بمدينة الجزائر العاصمة، كونها أكبر مدن البلاد من حيث الكثافة السكانية.

وتتيح "يسير" للأفراد طلب سيارة من خلال تطبيق على الهواتف الذكية.

وتعتمد هذه الخدمة على اشتراك أصحاب السيارات سواء كانوا طلبة جامعيين أو موظفين أو متقاعدين أو بطالين، بإمكانهم أن يستخدموا سياراتهم لنقل الأشخاص وتحصيل مدخول مادي مقابل كل توصيلة مع تحديد أوقات العمل التي تناسب صاحب السيارة.

ويُمكن تنزيل تطبيق "يسير" على الهواتف الذكية مجانا، وعند طلب سيارة من خلال التطبيق بعد تعيين نقطة الإنطلاق ونقطة الوصول، يظهر للسائق في نفس التطبيق مكان تواجد الزبون والمكان الذي يريد الوصول إليه، كما يسلك السائق الطريق الأقصر والأقل ازدحاما قصد الوصول في أقل وقت ممكن.

كما يظهر للزيون صورة السائق ونوع السيارة والوقت الذي ستصل فيه السيارة بالإضافة إلى سعر التوصيلة.

ويدخل الزبون اسمه ورقم هاتفه وفورا يشتغل التطبيق على هاتفه، وبإمكانه أن يطلب سائقا في أي وقت شاء.

ومن أجل اشتراك أصحاب السيارات في هذه الخدمة، يملأ الشخص الراغب في العمل استمارة اشتراك تحوي معلوماته الشخصية بالإضافة إلى وثائق إدارية أخرى تُطلب منها على رأسها رخصة السياقة وشهادة السوابق العدلية، كما لا يجب أن يقل عمر السيارة عن 10 سنوات.

وانخرط 50 ألف زبون في هذه الخدمة حمّلوا كلهم تطبيق "يسير"، حسب تقارير صحفية محلية، فيما يقترب عدد الأشخاص الذين يستخدمون التطبيق بشكل يومي من 20 ألف شخص.

وبإمكان سائقي سيارات الأجرة، أيضا، الانخراط في "يسير".

ويدفع الراغبون في العمل مع "يسير" كسائقين اشتراكا أسبوعيا قيمته 25 بالمائة، وقد سجّل 5000 سائق أنفسهم في الخدمة بينهم 1000 سائق باشروا العمل بصفة فعلية داخل العاصمة.

وتأمل الشركة في الوصل إلى 100 ألف سائق عبر الجزائر خلال سنتين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG