رابط إمكانية الوصول

logo-print

مليون ونصف بطّال في الجزائر.. حوالي 30% شباب!


شباب جزائريون في احتجاج للمطالبة بمناصب عمل (أرشيف)

أكد الديوان الوطني للإحصائيات الجزائري أن نسبة البطالة ارتفعت في البلاد خلال شهر أبريل 2017 بـ 12.3 في المائة، مقابل 10.5 في المائة في سبتمبر 2016.

ووفقا لأرقام الديوان، فإن اليد العاملة النشيطة بلغت 12.277 مليون شخص مقابل 12.177 في سبتمبر 2016، ما يمثل زيادة بنسبة 1.3 في المائة.

ويعود هذا الارتفاع أساسا إلى الزيادة في حجم اليد العاملة الباحثة عن العمل خلال الفترة المذكورة.

وبلغ عدد السكان العاطلين عن العمل 1.508 مليون شخص، أي ما يمثل نسبة بطالة قدرت بـ12.3 في المائة على مستوى البلاد، مسجلة ارتفاعا بـ1.8 نقطة مقارنة بشهر سبتمبر 2016.

وحسب الديوان الوطني للإحصائيات، يسجل تباين على مستوى الجنس والسن والمستوى التعليمي وكذا الشهادة المتحصل عليها.

وبلغت نسبة البطالة في أوساط الشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 سنة، 29.7 في المائة.

كما يلاحظ من خلال بيانات الديوان أن الارتفاع المسجل في نسبة البطالة مسّ الأشخاص دون مؤهلات، وكذا ذوي الشهادات المتخرجين من التكوين المهني.

وارتفعت نسبة البطالة لدى الأشخاص الذين لا يملكون مؤهلات مهنية إلى 10.1 في المائة في أبريل 2017، مقابل 7.7 في المائة في سبتمبر 2016.

بينما قفزت النسبة لدى ذوي الشهادات من خريجي التكوين المهني من 13 في المائة إلى 14.8 في المائة خلال فترتي المقارنة.

بالمقابل، انخفضت نسبة البطالة لدى حاملي الشهادات الجامعية بشكل طفيف، إذ انتقلت من 17.7 في المائة في سبتمبر 2016 إلى 17.7 في المائة في 2017 ما يمثل انخفاضا بـ0.1 نقطة.

وفيما يخص توزيع البطّالين حسب الشهادة المتحصل عليها، تم تسجيل 787.000 بطال لا يملكون أي شهادة، وهو ما يمثل أكثر من نصف مجموع عدد البطالين (52.2 في المائة).

ويمثل ذوي الشهادات من خريجي التكوين المهني 24.1 في المائة من البطالين، في حين يمثل حاملي الشهادات الجامعية 23.7 في المائة.

ومن جهة أخرى، كشفت أرقام الديوان الوطني للإحصائيات أن 6 بطالين من متوسط 10 هم من العاطلين عن العمل لمدة طويلة، أي ما يمثل 62.2 في المائة يبحثون عن عمل منذ سنة أو أكثر.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG