رابط إمكانية الوصول

logo-print

'الجزائريون لا يحبّون الأجانب'.. بنجامين مارتيني: أحذركم!


الجزائر العاصمة

"ليس للجزائر تاريخ"، "الجزائريون لا يحبّون الأجانب".. بهذه الطريقة اختار المصور والمخرج الفرنسي بنجامين مارتيني الترويج للسياحة في الجزائر عبر "فيديو" جديد.

لا تتجاوز مدة "الفيديو" المُعنون "لا تذهبوا إلى الجزائر" ثلاث دقائق، بدأه صاحبه بتحذير المشاهدين من زيارة الجزائر وأنهاه عبر نسْف هذا التحذير من خلال عرض ساحر هو في النهاية دعوة لزيارة هذا البلد المغاربي الكبير.

15 يوما.. وفيديو عالمي

يحمل الفيديو طابع العالمية، اختار صاحبه أن يستعمل فيه اللغتين الإنجليزية والفرنسية، صُور في الجزائر العاصمة ووهران وتيبازة والصحراء.

حصد الفيديو، إلى اللحظة، قرابة 350 ألف مشاهدة على موقع الفيديو "يوتيوب" وسجل أزيد من 1500 تعليق، وعلى "فيسبوك" سجل أكثر من 116 ألف مشاهدة وما يفوق 3600 مشاركة.

استعمل المخرج مارتيني المعروف بـ"تول"، تقنيات عالية في التصوير، عبر "خطف" عين المشاهد بمناظر طبيعية خلابة من مناطق عديدة في الجزائر، دون أن يدعوه إلى زيارتها، بل بالعكس كانت تظهر خلال عرض المشاهد مقتطفات مكتوبة تقول "ليس في الجزائر سياحة".. ليس في الجزائر مطبخ ثري"، يُتبعُها بما يدحضها من صور ومشاهدة رائعة.

سراب المخاوف الأمنية

يقول بنجامين مارتيني في تصريح لمجلة "لوبوان" الفرنسية "كنت دوما منجذبا إلى الوجهات التي يتحفظ عليها السواح"، ويضيف الشاب البالغ 26 سنة: "قبل سفري إلى الجزائر شعرت بالخوف، بسبب الهواجس الأمنية.. وبقيت متخوفا من استقبال الجزائريين للسواح الأجانب".

بعدها يستغرق المتحدث في وصف ما رآه "الجزائر العاصمة مدينة أوروبية جدا، إن لم تكن فرنسية، سواء من حيث عمرانها أو مينائها العتيق.. يمكننا أن نخالها مرسيليا".

ويتحدث مارتيني بدهشة وإعجاب عن استقبال الجزائريين له "الناس يقصدونك بتلقائية، دون أية خلفيات ودون استذكار مرارات ما خلفه الاستعمار".

سياحة ضائعة

لم يفوت المخرج الفرنسي الشاب الفرصة لينتقد السلطات العمومية في البلاد واتهمها بـ"إهمال" قطاع مهم جدا في البلاد "طيلة وجودي في البلاد اتصلت بالديوان الوطني للسياحة فوجهوني نحو وكالة سياحية، هنا أدركت بأنّ عليّ أن لا أعوّل عليهم، وطيلة وجودي في الجزائر لم ألمس أية إرادة حكومية لتطوير السياحة في هذا البلد".

وانتقد المتحدث ما سماه "إهمال" السلطات الموقع السياحي الروماني في تيبازة، فقال: "مشيت على حجارة في الموقع الروماني في تيبازة يعود عمرها إلى آلاف السنين، لكن من المؤسف أن ترى درجة الإهمال التي يعاني منها هذا الموقع، فهو غير محميّ.. الجزائر ثرية جدا سياحيا لكن هذا الثراء ليس مستغلا".

ومعروف عن المخرج الفرنسي بنجامين مارتيني سلسلة "لا تذهبوا إلى.."، إذ سجل عددا منها في إيران "لا تذهبوا إلى إيران"، قبل سنة وحقق قرابة مليون مشاهدة على "يوتيوب"، وقد أطلق موقعا إلكترونيا ينشر فيه هذه الأعمال.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG