رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جزائرية من "هارفارد" تُحاضر أمام ميركل


لوسيلا حنان تكجراد

تمكّنت الطالبة الجزائرية لوسيلا حنان تكجراد من الحصول على المرتبة الأولى في دفعة تخرج هذه السنة من جامعة هارفارد الأميركية في تخصص الإدارة العامة.

وألقت تكجراد كلمة أمام جمع من الأكاديميين وزملائها، وكان بين الحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي حضرت حفل التخرّج بالجامعة الأميركية العريقة.

وارتجلت الطالبة الجزائرية كلمة حكت فيها كيف نشأت وكبرت في قرية صغيرة في الجزائر لعائلة فقيرة وأمّ لا تقرأ ولا تكتب تُدعى فضيلة تكجراد.

"غادرت عائلتي الجزائر إلى فرنسا وأنا في السابعة، بسبب أحداث العنف التي شهدتها الجزائر في التسعينيات، وكُنّا محظوظين أن حصلنا على حقّ اللجوء في هذا البلد الأوروبي (فرنسا)"، تقول لوسيلا تكجراد بنبرة حزينة.

وقالت لوسيلا بتأثّر شديد إنها حزنت كثيرا لمغادرتها الجزائر وعائلتها الكبيرة وجيرانها وذكرياتها.

بعد استقرارها لسنوات في فرنسا، هاجرت مرة أخرى إلى الولايات المتحدة، وتمكنت من الالتحاق بأعرق جامعة في أميركا والعالم.. هارفارد.

وختمت المتخرّجة الجزائرية كلمتها، التي تابعها الحضور بصمت وتأثّر، قائلة "إن الأشياء الصغيرة التي تفعلها، بإمكانها أن تُحدث تغييرا حقيقيا".

وفي تصريح لموقع الجامعة قالت لوسيلا "إن وقتي في هارفارد غيّر الكثير من خططي للمستقبل، عدا تصميمي على الشروع في العمل الذي أساعد به الناس بعد تخرجي".

وتفاعلا مع هذا الحدث، غرّد الباحث الجزائري في "ناسا"، نور الدين مليكشي على تويتر مهنّئا تاكجراد "تهانيّ لك لوسيلا حنان تاكجراد بمناسبة تخرجك من هارفارد".

وأضاف مُشيدا بابنة وطنه التي "فعلت شيئا أكثر من التخرّج، لقد علّمتنا قيم الحب والكفاح والجِدّ والتربية والاعتراف. الأوقات الصعبة تنتهي ولكن الناس العظماء سيظلون يعيشون معنا".

وأثنى الأستاذ الجامعي الأميركي جايسون كرايدر بدوره على تاكجراد، فغرّد "إذا أردت أن تستلهِم وتقوي عزيمتك فشاهد هاتين الطالبتين؛ نويليا دي لوس سانتوس فارغوسو ولوسيلا حنان تاكجراد. شخصيا حفّزني ما شاهدت، ومن أجل هذا اخترت أن أكون أستاذا، أريد أن أساعد طلبني في تحقيق أحلامهم".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (3)

XS
SM
MD
LG