رابط إمكانية الوصول

logo-print

انهيار قيمة الدينار.. جزائريون: أين الدولة؟


تواصل تراجع قيمة الدينار الجزائري

يصاحب الأزمة المالية التي تضرب الجزائر منذ أشهر، انخفاض كبير في قيمة صرف الدينار المحلي مقابل الدولار واليورو على وجه التحديد.

وهناك فارق كبير بين قيمة الدينار في سوق التداولات الرسمية، وقيمته في السوق الموازية المعروفة بـ"السكوار".

فسعر الدينار بالبنك الوطني الجزائري مقابل الدولار مثلا بلغ 117,29، وأكثر من 140 دينار مقابل اليورو، لكنه وصل إلى أكثر من 200 دينار مقابل اليورو الواحد في سوق "السكوار" الموازية.

مقارنة بين قيمة الدينار بالسوق الرسمية والموازية
مقارنة بين قيمة الدينار بالسوق الرسمية والموازية

وحافظت العملات الصعبة على قيمتها المرتفعة مقابل الدينار بالسوق السوداء، رغم تصريح الوزير الأول أحمد أويحيى، الذي أرجع ذلك لـ"الشائعات التي تنذر بدخول الجزائر في خندق مظلم، جراء خياراتها الإقتصادية".

جزائريون عبروا على مواقع التواصل الاجتماعي عن تخوفهم من استمرار الوضع على حاله، رغم تطمينات الحكومة التي قررت العمل على محاربة الوضع المالي المتأزم بطبع المزيد من الأوراق النقدية، لتفادي اللجوء للاستدانة.

و من المغردين من رافع من أجل غلق سوق "السكوار" (الموازي)، من أجل حماية المواطن.

وتبرز تعليقات جزائريين استياءهم، من الأسعار التي يفرضها سوق "السكوار" للعملة، في ظل غياب مكاتب صرف رسمية.

وعلق أحدهم على وضعية سوق العملة بالجزائر بالتساؤل عن دور الدولة في التنظيم ما دامت السوق السوداء هي التي تتحكم في قيمة الصرف.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG