رابط إمكانية الوصول

logo-print

لقاء تبون وحداد.. هل ينتهي 'الخلاف' يوم الأحد؟


الوزير الأول الجزائري عبد المجيد تبون

يلتقي الوزير الأول الجزائري عبد المجيد تبون، يوم الأحد 30 يوليو الجاري، برئيس أرباب العمل، علي حداد، والأمين العام لـ"الاتحاد العام للعمال الجزائريين"، عبد المجيد سيدي السعيد.

وحسب بيان لمصالح الوزارة الأولى الجزائرية، تداولته الصحافة المحلية، فإن اللقاء يدخل في إطار "التحضير لاجتماع الثلاثية المقبل".

ويأتي هذا اللقاء، وسط أجواء مشحونة بين الأطراف الثلاثة، إثر خلاف يبدو أنه نشب بين الوزير الأول عبد المجيد تبون وعلي حداد ممثل أرباب العمل من جهة، وعبد المجيد سيدي السعيد، الأمين العام للمركزية النقابية، من جهة أخرى.

و رأى مغردون، أن الخلاف الذي تداولته الصحف الجزائرية ومواقع التواصل "غير مؤسس والدليل لقاء الأحد المقبل".

في نفس الصدد، اعتبرت بعض التدوينات أن هذا الخلاف هو "مجرد تحضير لرئاسيات 2019"، على أساس أن "هناك أطرافا تريد ترشيح اسم على حساب آخر، وهو ما يترجم بسلسلة الانتقادات التي توجه هنا وهناك، بين الوزير الأول من جهة، وحداد وسيدي السعيد من جهة أخرى".

ويرى المحلل السياسي، إسماعيل معراف، أن الخلاف المزعوم إنما "جاء لذر الرماد في عيون المتتبعين فقط".

وفي تصريحه لـ"أصوات مغاربية"، أكد معراف أن جميع الأطراف، السابق ذكرها، "متفقة تماما على كبريات المواضيع" إلا أن المشاكل التي أثيرت، "لا تعدو أن تكون إلهاء للرّأي العام".

وإذ يؤكد المصدر اتفاق الوزير الأول وشقيق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من جهة، ورئيس أرباب العمل (علي حداد) والمركزية النقابية (عبد المجيد سيدي السعيد) من جهة أخرى، كشف أن الخلاف إن وجد ربما يتعلق "بكيفية تقسيم الريع" ويستطرد معراف: "قد تكون بينهم مشاكل تقسيم (الكعكة)، لأن الخزينة العمومية لازالت تحتوي على حوالي 200 مليار دولار".

أما بخصوص لقاء الأحد، فيؤكد إسماعيل معراف أنه "سيكون لقاء روتينيا لتطمين الشعب بأن السلطة في تناغم (...) الراجح أن الرئيس بوتفليقة أمر الجميع بالجلوس إلى الطاولة لرأب الصدع، و التأكيد أن الجزائر بخير".

وخلص المصدر ذاته، إلى أن رئيس الحزب الحاكم، جمال ولد عباس، استبق الخطوة بتكذيب أي خلاف بين الأطراف الثلاثة "لقد سبق ولد عباس الأمين العام لجبهة التحرير الوطني الجميع أن حاول من حدة الخلاف قبل أيام بل ونفى وجوده أصلا".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG