رابط إمكانية الوصول

logo-print

مطاردة المشتبه به في اعتداء برشلونة تمتد إلى أوروبا


امتدت عملية البحث عن يونس أبو يعقوب (22 سنة) سائق الشاحنة الصغيرة الفار، الذي دهس 13 شخصا في برشلونة، الاثنين إلى كل أوروبا بعدما أبلغت السلطات الإسبانية كل أجهزة القارة.

وأعلنت السلطات الإسبانية أنها أبلغت كل أجهزة الشرطة الأوروبية بفرار هذا الشاب الذي قادة الشاحنة البيضاء الصغيرة وزرع الرعب في وسط "لارامبلا" في برشلونة.

واستبعدت السلطات إمكانية مقتل أبو يعقوب في الانفجار الذي وقع مساء الأربعاء في منزل استأجره المتطرفون في الكانار (200 كلم جنوب غرب برشلونة) حيث كانت الخلية المسؤولة عن اعتداءي برشلونة وكامبريلس تعد "لهجوم أو أكثر"، بينما تسعى الشرطة للتعرف على بقايا بشرية عثر عليها هناك.

وقال المسؤول عن الشؤون الداخلية لكاتالونيا جواكيم فورن لإذاعة المقاطعة "هذا مؤكد (لم يقتل في انفجار الكانار) لأنه كان يقود الشاحنة الصغيرة، لا يمكن أن يكون مات".

ويفترض أن تنشر السلطات الإسبانية معلومات أيضا عن إمام مغربي يدعى عبد الباقي السعدي في الأربعين من العمر، دفع الشبان (المسؤولين عن الاعتداء) إلى التطرف.

استنفار أمني بأوروبا
استنفار أمني بأوروبا

واختفى المعني (عبد الباقي السعدي) منذ الثلاثاء، إذ اعتقدت الشرطة أن يكون قد قتل في الانفجار الذي وقع مساء الأربعاء في منزل في الكانار في كاتالونيا حيث كانت تعد الخلية "اعتداء أو أكثر".

وكان السعدي سجن لجنح صغيرة في الماضي، كما ذكرت وسائل إعلام إسبانية.

ونقلت صحيفتا "ال بايس" و"ال موندو" عن مصادر في جهاز مكافحة الإرهاب إنه التقى في السجن الذي خرج منه شهر يناير 2012 بسجناء على علاقة بهجمات مارس 2004، والتي أدت إلى مقتل 191 شخصا في قطارات للضواحي في مدريد.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG