رابط إمكانية الوصول

logo-print

لماذا أجبر مواطنون 'الصاعقة' على البقاء في بنغازي؟


القرار العسكري أخرج سكان بنغازي للاحتجاج

قطع مواطنون في بنغازي الطريق أمام رتل عسكري من القوات الخاصة المسماة "الصاعقة"، احتجاجا على قرار مغادرتها المدينة في اتجاه "الجفرة" بأمر من القيادة العامة للجيش.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمواطنين يقفون أمام الآليات العسكرية لإجبارها على العودة إلى الثكنات، مطالبين بتحرير مدينة بنغازي ومخالفة أمر القيادة العامة للجيش.

القوات الخاصة ترد

"قوات الصاعقة" ذكرت في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك أنها "مؤسسة عسكرية عريقة خرّجت أجيالا من قوات الجيش الليبي"، مؤكدة أنها "ما زالت سباقة لمحاربة الإرهابيين في ليبيا منذ تدهور الأوضاع الأمنية عام 2013".

وأورد البيان أن قادة "الصاعقة" نزلوا عند رغبة أهالي الضحايا والمواطنين بالعودة إلى المقرات وتأمين بنغازي من "عبث المجرمين".

الإعلامي عبد الرحمن النفار نشر على صفحته على فيسبوك موقفا معارضا للأصوات التي نادت بمخالفة أمر القيادة العامة للجيش بقيادة الجنرال خليفة حفتر مؤكدا أن "الجنرال يعلم ماذا يفعل"، وفق قوله.

"ماذا إذا تظاهر أهالي طبرق والبيضاء والمرج لسحب قواتهم من بنغازي؟"، هكذا تساءل خالد الحشر محذرا مما وصفه بـ"شق الصف والفتن في المؤسسة العسكرية"، مؤكدا أنه "لا فرق بين قوات الجيش في جميع المدن".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG