رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

السجن 20 عاما لصلاح عبد السلام


قوة خاصة تطوق صلاح عبد السلام وسفيان عياري داخل محكمة في بلجيكا-أرشيف

قضت محكمة بلجيكية، اليوم الإثنين، بسجن المشتبه فيه الرئيس في هجمات باريس 2015، صلاح عبد السلام 20 عاما بتهمة الشروع في القتل بدافع الإرهاب.

وجاء النطق بالحكم بعد إدانة عبد السلام على خلفية إطلاق النار على قوات الأمن في بروكسل منتصف مارس 2016.

وأدانت المحكمة أيضا التونسي سفيان عياري، وهو شريك عبد السلام، على خلفية مشاركته في الجريمة. وأصدرت كذلك حكما بسجنه 20 عاما.

ويعتقد أن صلاح عبد السلام هو الناجي الوحيد من فرقة انتحارية تابعة لتنظيم داعش ويتواجد حاليا في سجن في فرنسا في انتظار محاكمته عن دوره في هجوم للتنظيم استهدف باريس في نوفمبر 2015، وأودت بـ130 شخصا.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG