رابط إمكانية الوصول

logo-print

منفذ 'هجوم باريس' كان صحافيا في "الوطن الجزائرية"


كاتدرائية "نوتردام" بعد الاعتداء

قال صحفي جزائري كان يشتغل في السابق مع منفذ الهجوم ضد شرطي أمام كاتدرائية "نوتردام" في باريس، أنه "من غير المعقول أن يكون (فريد.ي) جهاديا".

وكان المهاجم يحمل أوراقا ثبوتية باسم (فريد.ي) المولود في الجزائر، وتفيد أن عمره 40 سنة، وأنه مسجل منذ 2014 كطالب دكتوراه في الإعلام في جامعة "لورين"، شرق فرنسا.

وقال كمال مجوب مدير مكتب بجاية في صحيفة الوطن الناطقة باللغة الفرنسية "لا أستطيع أن أصدق أن فريد ينتمي لتنظيم داعش أو له أي انتماء مع أي منظمة من هذا النوع. هذا غير معقول".

وتابع "لعله أصيب بنوبة جنون فاعتدى على شرطي، أما أن يبايع التنظيم فهذا غير معقول".

ووُظف كمال مجوب في أبريل 2013 (فريد.ي) كمراسل صحافي في مكتب بجاية (شرق الجزائر) لحساب صحيفة الوطن المعروفة بمعارضتها التامة للإسلاميين.

وعمل الصحافيان معا لمدة سنة قبل أن يقرر (فريد.ي) السفر إلى فرنسا لإتمام دراسته.

وأكد مجوب أن زميله السابق لم يكن له أي "توجهات دينية أو لم تطهر عليه أي مؤشرات للتطرف" مؤكدا أنه لا يفهم "هذا التحول" و"هذا المنعرج الكبير".

وعثر المحققون في شقة (فريد.ي) على فيديو بايع فيه تنظيم الدولة الإسلامية، كما أنه لدى مهاجمته الشرطي وسط باريس هتف "هذا من أجل سوريا" وأعلن بعدها أنه "من جنود الخلافة".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG