رابط إمكانية الوصول

logo-print

على قدر الصيت، الذي كانت تحظى به شخصية معمر القذافي، الذي حكم ليبيا لسنوات قبل سنة 2011، على قدر جهل كثير من المتتبعين، وضمنهم المغاربيون، بقائمة الرؤساء الذين أعقبوا العقيد على حكم ليبيا، بسبب ما شهدته البلاد من أحداث متلاحقة منذ إطاحة القذافي.

هؤلاء رؤساء الحكومات الليبية السبعة الذين تولوا تسيير أمور البلاد في فترة لم تتعد ست سنوات فقط، ضمنهم رؤساء الحكومات التي تقسم البلاد حاليا:

1ـ محمود جبريل

محمود جبريل
محمود جبريل

توالت الحكومات على ليبيا، أولها تشكلت في فبراير عام 2011 بقيادة محمود جبريل، رئيس المكتب التنفيذي، الذي يعد بمثابة أول رئيس للوزراء قبل أن يستقيل في أكتوبر عام 2011.

2ـ عبد الرحيم الكيب

اسمه الكامل عبد الرحيم خالد الكيب، انتخبه أعضاء المجلس الوطني الانتقالي ليكون أول رئيس لحكومة انتقالية في ليبيا، واستمر في منصبه من أكتوبر 2011 حتى نوفمبر 2012.

3ـ علي زيدان

انتخب من أعضاء المؤتمر الوطني العام رئيسا للحكومة الليبية المؤقتة منذ أكتوبر 2012، وتعرض للاختطاف من قبل مليشيا مسلحة في أكتوبر 2013، قبل أن يطلق سراحه.

استمر زيدان في منصبه إلى أن حجب عنه المؤتمر الوطني الثقة في مارس 2014.

4ـ عبد الله الثني

عبد الله الثني، رئيس الحكومة الليبية المؤقتة خلفا لعلي زيدان بعد خروجه من ليبيا وتقلد منصبه في مارس 2014. يمارس مهامه حتى الآن في شرق ليبيا بسبب عدم اعترافه بسلطة حكومة الوفاق الوطني.

وبعد انطلاق عملية "فجر ليبيا"، غرب البلاد، وعملية الكرامة شرقها، غادر عبد الله الثني طرابلس متجها إلى شرق البلاد ليمارس مهامه من مدينة البيضاء رئيسا للحكومة المؤقتة بعد منحه الشرعية من مجلس النواب.

5ـ عمر الحاسي

أفضى تحالف ميليشيا "فجر ليبيا" إلى تكوين حكومة الإنقاذ المحسوبة على الإسلاميين والتي لم تعترف بها أية دولة.

وترأس الحكومة عمر الحاسي بشرعية المؤتمر الوطني من سبتمبر 2014 واستقال في أبريل 2015.

6ـ خليفة الغويل

خليفة الغويل، كان النائب الثاني في حكومة الإنقاذ خلف عمر الحاسي، وترأس الحكومة منذ أبريل 2015 وحتى هذه اللحظة بسبب عدم اعترافه بشرعية حكومة الوفاق الوطني.

من المعلومات المرتبطة به أنه ليس لديه مكان حاليا يمارس منه عمله.

7ـ فائز السراج

نتج عن الاتفاق السياسي بالصخيرات المغربية تسمية عضو مجلس النواب، فائز السراج، رئيسا لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا رغم عدم حصوله على الثقة من مجلس النواب شرق البلاد.

ويباشر السراج عمله رفقة حكومته إلى الآن من العاصمة طرابلس.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG