رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'بوحشيّة'.. الورفلي يصفي خصومه في بنغازي


الورفلي يمين الصورة رفقة المشير خليفة حفتر

من جديد ظهر آمر "محاور الصاعقة"، محمود الورفلي، وهو يقوم بتصفية 10 أشخاص بمنطقة السلماني ببنغازي أمام مسجد بيعة الرضوان، الذي شهد تفجيرا مزدوجا، أمس الثلاثاء، أودى بحياة نحو 43 شخصا وعشرات الجرحى.

وتداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صورا للورفلي وهو يصوّب بندقيته نحو رؤوس أشخاص مقيدين ومعصوبي العينين يرتدون ملابس زرقاء دون كشف هويتهم، ثم قتلهم.

واستنكرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في تغريدة على تويتر "عمليات الإعدام الوحشية" التي حدثت في بنغازي، مطالبة بتسليم محمود الورفلي على الفور إلى محكمة الجنايات الدولية.

ولم تعلق القيادة العامة التي يرأسها المشر خليفة حفتر على هذه الحادثة بعد.

وسبق للنقيب محمود الورفلي أن ظهر في مقاطع فيديو وهو يقوم بتصفية عشرات الأشخاص خارج نطاق القانون، بينها فيديوهات كان فيها رفقة جنوده وهم ينكلون بالضحايا قبل قتلهم.

وكشف المتحدث باسم القيادة العامة للجيش، أحمد المسماري، في أغسطس الماضي، توقيف الورفلي عن العمل بعد قرار الجنرال حفتر التحقيق مع الورفلي، بتهمة "ارتكاب جرائم حرب ضد عناصر إرهابية اعتقلوا في بنغازي".

لكن المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية، فاتو بن سودا، أفادت في سبتمبر الماضي، بأنها تلقت تقارير تدّعي أن الورفلي "طليق" وربما شارك في عميات قتل جديدة في بنغازي.

وجددت بن سودا دعوتها إلى اعتقال الورفلي، بناءً على مذكرة اعتقال صدرت من الدائرة التمهيدية في محكمة الجنايات الدولية في 15 من أغسطس بحق الورفلي، وذلك لمسؤوليته عن ارتكاب جرائم قتل عمد في ليبيا.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG