رابط إمكانية الوصول

logo-print

بدء محاكمة المدون الموريتاني ولد أمخيطير


المدوّن الموريتاني محمد الشيخ ولد أمخيطير

بدأت في مدينة نواذيبو شمالي موريتانيا الأربعاء محاكمة مدون بتهمة "الإساءة إلى نبي الإسلام"، وسبق أن حكم عليه بالإعدام لإدانته بالردة.

ويحاكم محمد الشيخ ولد أمخيطير هذه المرة بعد أن قررت المحكمة العليا في البلاد نهاية يناير الماضي إعادة محاكمته.

وأفادت وسائل إعلام موريتانية بأن محاكمة ولد أمخيطير انطلقت وسط إجراءات أمنية مشددة وأجواء مشحونة بسبب مظاهرات في نواذيبو وفي العاصمة نواكشوط مطالبة بإعدامه.

ودانت محكمة في نواذيبو، العاصمة الاقتصادية للبلاد، في نهاية 2014 ولد أمخيطير (30 عاما) بـ"الردة"، التي يعاقب عليها القانون الموريتاني بالإعدام ما لم يعلن المتهم توبته قبل صدور الحكم النهائي عليه.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن على السلطات الموريتانية إلغاء عقوبة الإعدام بحق المدون، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه والتي "تنتهك حرية التعبير".

واعتبر بيان أصدرته المنظمة الثلاثاء أن التهم التي وجهتها موريتانيا إلى ولد أمخيطير "سخيفة"، مشيرة إلى أن محاكمته على كتاباته تنتهك ضمانات القانون الدولي التي تحمي حرية التعبير.

يذكر أن ولد أمخيطير اعتقل مطلع سنة 2014، بعد أن كتب مقالا تحدث فيه عن دور الدين في التمايز الطبقي الموروث عن المجتمع الموريتاني التقليدي.

وأورد في مقاله أمثلة من عهد النبي محمد من خلال عقد مقارنة بين تعامله مع بني قريظة وتعامله مع قريش حين سيطر المسلمون على مكة.

وينتمي ولد أمخيطير لشريحة "لمعلمين" وهم الصناع التقليديون في المجتمع الموريتاني وعانوا كثيرا من نظرة دونية لهم.

المصدر: هيومن رايتس / وسائل إعلام محلية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG