رابط إمكانية الوصول

logo-print

موريتانيون يتساءلون: ما سر التضييق على المعارضة؟


مسيرة للمعارضة الموريتانية ضد تعديل الدستور

استنكر موريتانيون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما أسموه "تحرش السلطات" ببعض الشخصيات الوطنية المحسوبة على المعارضة.

وتداول مغردون أخبار الاستجوابات، التي خضعت لها، خلال الأسبوع الماضي، شخصيات عارضت الاستفتاء الدستوري الأخير، كما حذر بيان لـ"مجموعة الثمانية المعارضة" من أن "النظام يجر البلاد نحو منعطف خطير".

وأدان فنانون الوضعية التي آلت إليها موريتانيا خلال السنوات الأخيرة وتراجع الحق في التعبير الحر والمعارضة السياسية بشكل عام.

وحسب ما أوردته الصحافة المحلية، فإن النيابة العامة تعكف حاليا على التحقيق في ملف مجموعة من الأشخاص ضمن "تنظيم" قالت إنه "يسعى لتنفيذ جرائم فساد عابرة للحدود"، من بينهم السيناتور السابق محمد ولد غده.

و صاحب اعتقال السيناتور السابق حملة تضامنية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبره مغردون "نموذجا للوقوف في وجه الاستبداد"، كما دعا عدد من المواطنين لدعمه بكل السبل.

وكانت النيابة العامة الموريتانية قد وجهت رسميا للسيناتور محمد ولد غدة، تهما ترتبط "بارتكاب جرائم فساد كبرى عابرة للحدود ومنافية للأخلاق والقيم السائدة في المجتمع ضمن تشكيل منظم يهدف إلى زعزعة السلم العام".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG