رابط إمكانية الوصول

logo-print

أعلنت المساجد والجمعيات والهيئات الممثلة للمسلمين في الولايات المتحدة الأميركية، صباح الجمعة، أن شهر رمضان سيحل غدا السبت بكل الولايات الأميركية، بعدما أتم شهر شعبان الـ30 يوما.

ففي سابقة من نوعها، وحد مسلمو أميركا كلمتهم متفقين على أن السبت هو بداية شهر رمضان في جميع الولايات، بعدما أثبت مركز الفلك الدولي أن رؤية الهلال مستحيلة في معظم الدول الإسلامية في العالم، بسبب أفول القمر قبل الشمس، وحصول الاقتران السطحي بعد الغروب الشمسي.

وهذا العام، لن يختلف مسلمو أميركا الذين اعتادوا على الانقسام مع بداية كل شهر رمضان إلى ثلاث فرق: فريق يصوم تبعا للحساب الفلكي، وآخر يبدأ يصوم مع السعودية، وثالث يشرع في الصوم عندما يتحرى المركز الإسلامي الهلال في ولايات مختلفة بأميركا.

وأوضح، رئيس المنظمة المغربية الأميركية للجالية محمد كمال عبد الإله، أن المسلمين المقيمين في الولايات المتحدة يجدون أنفسهم كل سنة في حيرة من أمرهم، إذ يضطر الكثيرون منهم للاتصال بعدد من العلماء لمعرفة موعد بداية شهر رمضان.

وكشف رئيس المنظمة المغربية-الأميركية للجالية، في تصريح لـ "أصوات مغاربية"، أن الجالية المسلمة في أميركا تتحرى بداية رمضان عادة بتتبع بعض المساجد والجمعيات التي تعتمد على الحساب الفلكي، مثل مسجد النور بفرجينيا أو المركز الإسلامي بواشنطن، أو تعتمد على الصيام مع أقرب بلد إسلامي.

ويرى رئيس الجامعة الأميركية المفتوحة، أنور حجاج، أن مسألة الرؤية القمرية والحسابات الفلكية، تنقسم إلى ثلاثة أنواع: النوع الأول يتبع المسألة الحسابية بغض النظر عن مشاهدة القمر، والنوع الثاني يعمل "بوحدة المطلع رغم اختلاف المطالع" والمقصود بهذا أنه إذا شوهد الهلال في منطقة ما فإنه يُعتمد ببقية المناطق، فيما النوع الثالث لا يصوم إلا بعد رؤية الهلال.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG