رابط إمكانية الوصول

logo-print

ضرب إعصار هارفي ساحل ولاية تكساس ليلة الجمعة إلى السبت، حيث بلغت سرعة الرياح 209 كيلومترا في الساعة، وصاحبتها أمطار غزيرة تسببت في انقطاع الكهرباء عن بعض المناطق.

ووصل الإعصار وهو من الفئة الرابعة إلى اليابسة في المنطقة الواقعة بين آرانساس وأوكونور حوالي الساعة العاشرة مساء بتوقيت تكساس.

وجاء ذلك وسط توقعات بأن يرتفع منسوب مياه البحر إلى حوالي أربعة أمتار، وأن يصل معدل التهاطلات إلى 90 سنتيمترا على طول ساحل تكساس وأجزاء من ولاية لويزيانا.

وقد أدى الإعصار إلى انقطاع التيار الكهربائي عن منازل في مدينة كوربوس كريستي في تكساس، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها حوالي 320 ألف نسمة.

وقالت شبكة CNN إن سكان الساحل الجنوبي للولاية شاهدوا اقتلاع أشجار وسقوط أعمدة كهرباء.

واستجاب العديد من سكان تكساس لأوامر إخلاء منازلهم، لكن بعضهم فضلوا البقاء في بيوتهم وقاموا بتخزين الطعام والوقود ووضعوا أكياس رملية للحماية.

وقال عمدة مدينة فيكتوريا، بول بولاسيك، إن حوالي 60 في المئة من سكان المدينة البالغ عددهم 65 ألفا رفضوا تنفيذ أوامر الإخلاء.

وطلب عمدة مدينة روكبورت من السكان الذين رفضوا مغادرة منازلهم أن يكتبوا ما يدل على هوياتهم على أجسادهم.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG