رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

محكمة فرنسية ترفض تسليم منصف الماطري لتونس


منصف الماطري

قضت محكمة استئناف في جنوب شرق فرنسا، الأربعاء، برفض طلب تسليم منصف الماطري، المقرب من الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، والمحكوم عليه في تونس في قضية تبييض أموال، وذلك بخلاف رأي النيابة العامة.

ويمكن للنيابة العامة، التي كانت أيدت ترحيل الماطري بناء على أسباب استندت إليها السلطات التونسية في طلبها، الطعن في القرار.

وكان المنصف الماطري (83 عاما)، وصل إلى فرنسا في 2011، حيث حصل على الإقامة، غير أنه تم توقيفه في 10 يونيو 2017 في ميناء مرسيليا (جنوب شرق) لدى رسو سفينة رحلات بحرية كان على متنها، بناء على مذكرة توقيف دولية صادرة عن السلطات التونسية.

والمنصف الماطري هو والد صخر الماطري، الصهر السابق لبن علي.

وطلبت تونس تسليمه، إثر صدور ثلاثة أحكام بحقه في 2012، في ملفات تبييض أموال واستيلاء على قطع أثرية.

وصدرت مذكرتي توقيف ضده إحداها في 28 سبتمبر 2011 وشملت خمسين من المقربين من بن علي في وقائع تتعلق بتبييض أموال، ضمن عصابة منظمة و"الانخراط في عصابة أشرار بهدف ارتكاب اعتداء على أشخاص أو أملاك".

وبعد أن ندد دفاع المتهم بـ"خلل وعدم اكتمال في الإجراءات"، طلبا من المحكمة في أكس أون بروفانس (جنوب شرق)، رفض طلب التسليم، معتبرين أن الوقائع التي استندت إليها السلطات التونسية سقطت بمرور الزمن.

وقال الدفاع "إن السيد الماطري سعيد بأنّ القضاء الفرنسي رفض طلب التسليم"، لافتا إلى أنه "ذو دوافع سياسية أكثر منها قانونية".

وقال المحامي في جلسة 8 فبراير "إن السلطات التونسية تعرف منذ 2011 بأن المنصف الماطري يعيش في فرنسا لكنها استفاقت حين بات نجله صخر الماطري، الصهر المفضل السابق (لبن علي)، في طريقه للحصول على جنسية جزر السيشل. فحدثتهم أنفسهم في تونس أنه يتعين التحرك ضد الأب (المنصف) للوصول إلى الإبن (صخر)".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG