رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونس.. آلاف اليهود يحجّون إلى أقدم معبد في أفريقيا


يهود يصلون بمعبد الغربية بتونس

بدأ الآلاف يتوافدون الأربعاء إلى أقدم معبد يهودي في أفريقيا، في اليوم الأول من الحج إلى كنيس الغريبة بجزيرة جربة التونسية (جنوب)، بعد سنوات من عدم الاستقرار الأمني في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، أن المئات وصلوا إلى الكنيس وسط انتشار لعناصر الشرطة والجيش.

وقدم زوار المعبد من تونس وأوروبا واسرائيل، وأشعلوا الشموع وباركهم الحاخامات وقدموا لهم الفواكه الجافة وشراب "البوخا".

وقال رئيس الوزراء يوسف الشاهد خلال زيارته الأربعاء للغريبة للصحافيين "زيارتنا للغريبة هي رسالة أن تونس أرض سلام وأرض تسامح ولكل الديانات".

وأضاف الشاهد "تونس قدمت رسالة قوية للعالم نحن منفتحون ونقبل الجميع".

حاج يهودي في جربة التونسية
حاج يهودي في جربة التونسية

وقال الحاخام موشي صباغ من كنيس النصر في باريس، "إنها المرة الأولى التي آتي إلى هنا، هي لحظة تاريخية بالنسبة الي".

ورافق الحاخام في زيارته الإمام السابق لدانسي حسان الشلغومي، الفرنسي من أصول تونسية، والمعروف بمواقفه ضد "الإسلام المتطرف" وقربه من اليهود.

وينظم اليهود التونسيون مراسم الحج للغريبة سنويا، ويبلغ عددهم حاليا أكثر من 1500 شخص، وأغلبهم يسكن جزيرة جربة وكانوا يناهزون نحو مئة ألف قبل استقلال تونس سنة 1956.

وقالت الفرنسية من أصول تونسية كيتي أكو "نحن سعداء لأن السياح عادوا (للغريبة)"، مضيفة "أعود بانتظام لأني ولدت في منطقة حلق الوادي (الضاحية الشمالية للعاصمة تونس) وعشنا لمدة طويلة في تونس ونحن سعداء بالعودة دائما".

حاجة يهودية في جربة
حاجة يهودية في جربة

وامتلأت فنادق الجزيرة السياحية، وقدر المنظمون توافد ما بين 5 و6 آلاف شخص، مقابل 3 الاف في السنة الفائتة.

وأكد مساعد منسق مراسم الحج رينيه طرابلسي إن هناك نحو 400 إسرائيلي بين الوافدين.

وشهد كنيس الغريبة توافد نحو ثمانية آلاف يهودي سنويا قبل 2002، حين قتل 21 شخصا إثر هجوم انتحاري في المعبد.

ولا تزال حالة الطوارئ سارية في تونس منذ أن أعلنت في 2015، بعد سلسلة من الاعتداءات استهدفت سياحا وأمنيين.

المصدر: وكالات.


رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG