رابط إمكانية الوصول

logo-print

'هيومن رايتس واتش': اعتقالات سرية في تونس


عنصر من القوات الخاصة التونسية (أرشف)

قالت "هيومن رايتس واتش"، الجمعة، إن إحالة رجل أعمال إلى المحاكمة أمام محكمة عسكرية، واحتجاز 7 آخرين في أماكن غير معلنة بمعزل عن العالم الخارجي، يهددان حقوق الإنسان في تونس.

واعتقلت السلطات رجل الأعمال، شفيق جراية، و7 آخرين، بين 23 و25 ماي 2017، ووضعتهم تحت "الإقامة الجبرية" في "مكان مجهول"، وهو إجراء تسمح به حالة الطوارئ في البلاد.

وقالت السلطات إن الرجال متورطون في قضايا فساد ويمثلون تهديدا لأمن البلاد.

وقالت آمنة القلالي، مديرة مكتب "هيومن هيومن رايتس ووتش" في تونس "لا مكان لمحاكمات عسكرية للمدنيين أو لاحتجاز سري في انتقال ديمقراطي حقيقي، مهما كانت خطورة التهم. الشفافية وسيادة القانون هما أفضل ضمانة ضد الفساد ".

وفي 26 ماي، أعلنت النيابة العامة العسكرية أنها اتهمت جراية بالخيانة والتخابر مع جيش أجنبي، وهما تهمتان يُعاقَب عليهما بالإعدام.

وتمكن محاموه من زيارته في ثكنة العوينة العسكرية، لكن لم تكشف السلطات عن أمكنة وجود الآخرين أو التهم الموجهة إليهم.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG