رابط إمكانية الوصول

logo-print

أنجبت تونس، على مر العصور، مفكرين أسسوا لاجتهادات تخرج عن السائد والمألوف، كما تركوا بصمة في مختلف الميادين العلمية والإنسانية.

"أصوات مغاربية" تقدم لكم أهم 4 مفكرين تونسيين ما زالت أعمالهم تثير الكثير من الاهتمام والجدل.

ابن خلدون

ابن خلدون
ابن خلدون

عاش في الفترة ما بين 1332 و1406 بتونس، ويعتبر من أحد مؤسسي علم الاجتماع.

كان لمحيطه العائلي المتعلم كبير الأثر على مسار حياته، إذ نهل من معارفه ليصبح فيما بعد واحدا من أكبر علماء تونس على مر تاريخها.

يحظى كتابه "العبر وديوان المبتدأ والخبر في معرفة أيام العرب والعجم والبربر" باهتمام واسع لدى رواد كتب التاريخ والعلوم الإنسانية على المستويين المحلي والعربي.

وتعتبر "مقدمة" ابن خلدون مرجعا في علم الاجتماع على الرغم من تناولها قضايا مختلفة على غرار الطب والفلسفة والسياسة والعمران وغيرها.

كما اهتمت "المقدمة" بمواضيع رئيسية على غرار نمط حياة المجتمعات، وطرق إدارة شؤون حياتها اليومية، وبحث فيها أسباب تطور الدول والبلدان والعوامل التي تسهم في زوالها.

ألّف العديد من الكُتاب والمُؤرخين العرب والأجانب مراجع وكتبا تناولت سيرة العلاّمة التونسي، ودوره في تطوير عدد من العلوم القائمة.

احتفت تونس بعلاّمتها ابن خلدون فأطلقت اسمه على عدد من الأحياء ودور الثقافة، وطبعت صورته على الأوراق المالية وشيدت له السلطات نصبا تذكاريا في شارع الحبيب بورقيبة أبرز شوارع البلاد.

الطاهر الحداد

الطاهر الحداد
الطاهر الحداد

امتدت حياة الطاهر الحداد بين 1899 و1935، وعايش فيها مراحل مفصلية في تاريخ تونس نحو التحرر من الاستعمار الفرنسي.

لمع نجم الحداد بعد إصداره لمجموعة من المقالات في الصحف التونسية على غرار صحيفة "أفريقيا" و"مرشد الأمة" ما جلب له انتباه قادة الحركة التحررية في تونس.

شمل نشاط الحداد الفكري المجالات النقابية والتعليمية والسياسية والحريات.

دعا الحداد في عدد من مؤلفاته إلى إجراء مراجعات عميقة في عدد من القضايا الكبرى على غرار الملف النقابي والحقوقي والسياسي ووضع الحريات، ما تسبب له في مضايقات كثيرة من قبل الاستعمار الفرنسي والتيار المحافظ في تونس.

يعتبر معظم الناشطين الحقوقيين في تونس الطاهر الحداد "الأب الشرعي" لمجلة الأحوال الشخصية في تونس، التي تضمنت مجموعة من التشريعات التقدمية تصب في صالح تعزيز مكانة المرأة ومن بينها منع تعدد الزوجات.

استلهمت مجلة الأحوال الشخصية التي صدرت في العام 1957، من كتاب "امرأتنا في الشريعة والمجتمع" الذي ألفه الطاهر الحداد في العام 1930.

محمد الطاهر بن عاشور

محمد الطاهر بن عاشور
محمد الطاهر بن عاشور

ولد المفكر محمد الطاهر بن عاشور في المرسى، الضاحية الشمالية للعاصمة تونس، وعاش في الفترة ما بين 1879 و1973.

نشط بن عاشور في عدد من المجالات المهمة وطالب بضرورة إصلاح التعليم الديني ومكافحة الجمود الذي يعتريه في تلك الفترة، كما عرف بدعواته الجريئة إلى الاعتماد على العقل وتعميم الاجتهاد في النصوص الدينية.

من بين أهم مؤلفات محمد الطاهر بن عاشور "التحرير والتنوير" الذي اهتم فيه بتفسير القرآن، إضافة إلى كتابه المرجعي "مقاصد الشريعة الإسلامية" و"التصحيح والتوضيح".

لم يكتف بن عاشور بالكتابة في العلوم الإسلامية، إذ اهتم في عدد من مؤلفاته باللغة العربية وفنون الخطابة والشعر وغيرها، ومن بين أهم كتاباته في هذا الصدد شروحات لقصائد شعراء عرب قدامى كالأعشى والنابغة الذبياني وامرؤ القيس.

يوسف الصديق

يوسف الصديق
يوسف الصديق

ولد يوسف الصديق في العام 1943، وهو باحث تونسي وفيلسوف مهتم بالتاريخ اليوناني القديم والفلسفة الإسلامية.

يعتبر الصديق واحدا من بين المفكرين الأكثر إثارة للجدل في تونس بسبب أفكاره "الجريئة"، التي تدعو إلى مراجعة العديد من النصوص والمسلمات.

طفولة الصديق التي قضاها بين المفكرين والشعراء والأدباء التونسيين الكبار، ساهمت في توسيع معارفه العلمية التي طورها في وقت لاحق، من خلال مسيرته التعليمية الطويلة بين الجامعات التونسية والفرنسية.

ألف الصديق عددا كبيرا من الكتب أهمها "الآخر والآخرون في القرآن" و"أوراق" و"هل قرأنا القرآن أم على قلوب أقفالها"، وصدر باللغة الفرنسية قبل أن تتم ترجمته إلى العربية.

هذا الكتاب أثار ضجة كبرى في الأوساط المحافظة والساحة الثقافية على حد السواء بسبب دعوته إلى إعادة قراءة القرآن برؤية معاصرة.

المصدر: أصوات مغاربية - مواقع محلية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG