رابط إمكانية الوصول

logo-print

هذه أسماؤها.. 5 أبواب تحرس مدينة تونس


باب منارة- المعهد الوطني للتراث

عرفت مدينة تونس عناية كبيرة خلال الحضارات، التي مرت بها، منذ كانت قرية بربرية صغيرة إلى أن أصبحت عاصمة الجمهورية التونسية، وحفاظا على أمنها واستقرارها، تم تشييد سورين أحدهما داخلي وهو النواة الأولى للمدينة ويعود لفترة "دولة الأغالبة"، وثانيهما خارجي بني في "العهد الحفصي".

ويضم السوران 24 بابا لم يتبق منها اليوم سوى خمسة أبواب، في حين لا تزال التسميات الأخرى تطلق على أماكن وجود الأبواب المندثرة.

وتتميز هذه الأبواب بالتشابه الكبير من حيث الشكل والهندسة، إذ تشترك في شكل القوس، باستثناء باب الجديد، الذي بني على الطريقة المغربية، حيث توجد به ثلاثة انحناءات مسقفة عكس الأبواب الأخرى.

"باب بحر"

"باب بحر"
"باب بحر"

​بني في "عهد الأغالبة"، في السور الشرقي للمدينة العتيقة. سمي كذلك لأنه يفتح في اتجاه البحر، قبالة بحيرة تونس، وكان يسهل الحركة بين المدينة والمرفأ في البحيرة.

في 1860، وبعد هدم الأسوار، فُكّك الباب وأعيد تركيبه في مدخل شارع البحرية، بطلب من قنصل فرنسا "ليون روشي"، والذي كان أخذ من باي تونس في 1857 الإذن ببناء مقر القنصلية خارج الأسوار على "شارع البحرية".

إثر ذلك أخذ "باب بحر" اسم "باب فرنسا" خلال الاستعمار الفرنسي لتونس، وهو اسم ما زال يستعمل أحيانا اليوم.

"باب الجديد"

"باب الجديد"
"باب الجديد"

هو الباب السادس، الذي أحدث في أسوار المدينة في عهد السلطان يحي الحفصي سنة 1278 م.

هدم هذا الباب خلال "الفتنة الباشية الحسينية" في الربع الثاني من القرن الثامن عشر، ووقع تجديده في عهد علي باي بن حسين سنة 1769م. يفتح على شارع بنفس الاسم، يعرف أيضا باسم "باب الحدادة"، لأن الباب ينفذ إلى سوق الحدادة.

"باب الخضراء"

باب الخضراء
باب الخضراء

يقع شمال المدينة بني حوالي 1320 هـ على شكل قوس بسيط. هدم وأعيد بناؤه على شكله الحالي في 1881 لتسهيل المبادلات التجارية. اسمه هو أحد تسميات مدينة تونس "الخضراء"، ولكنه يحمل الاسم أيضا بسبب البساتين الخضراء، التي كانت تمتد من السور إلى حدود أريانة وقرطاج.

"باب سعدون"

"باب سعدون"
"باب سعدون"

بني حوالي سنة 1350 بجانب باب سويقة، وقد جاء اسمه من اسم رجل صالح يدعى سيدي بو سعدون، كان يعيش في جواره.

وفي القرن الخامس عشر ميلادي، بنيت سقاية هذا الباب سنة 838 هـ/1434م في عهد السلطان الحفصي محمد المنتصر.

يفتح هذا الباب على طرق باجة وبنزرت والكاف، وكان في الأصل يحتوي على قوس واحد، وأصبح منذ سنة 1881 بثلاثة أقواس لتسهيل المبادلات التجارية.

"باب العسل"

باب العسل
باب العسل

​بني في العهد العثماني. سمي "باب العسل" على لقب عائلة بني عسال، وهي عائلة غنية كانت تسكن قرب الباب، وكان يسمى أيضا باب سيدي يحيى.

المصدر: المعهد الوطني للتراث

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG