رابط إمكانية الوصول

logo-print

عائلات مهاجرين تونسيين مفقودين تتهم الحكومة بـ"تجاهل" مصيرهم


اتهمت عائلات شبان تونسيين مفقودين منذ محاولتهم الهجرة بشكل غير شرعي إلى أوروبا غداة إطاحة نظام زين العابدين بن علي في 14 يناير 2011، السلطات التونسية بـ"تجاهل" مصير هؤلاء.

خلال الأسابيع والأشهر التي تلت إطاحة نظام بن علي، حاول آلاف التونسيين الوصول بشكل غير شرعي عبر البحر إلى جزيرة "لمبيدوسا" الإيطالية، أقرب نقطة في أوروبا إلى سواحل تونس.

وأعلن الرئيس الباجي قائد السبسي في وقت سابق أن أكثر من 20 ألف تونسي هاجروا بشكل غير شرعي إلى جزيرة "لمبيدوسا" مستغلين حالة الانفلات الأمني في تونس عقب الثورة.

وأعلن عبد الرحمن الهذيلي رئيس "المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية" (منظمة غير حكومية) الأربعاء في مؤتمر صحافي أن وزارة الخارجية التونسية تلقت من العائلات ملفات تخصّ 503 حالة منذ 2011.

وقدر الهذيلي العدد "الحقيقي" للمهاجرين التونسيين المفقودين بنحو 1500 شخص.

وأضاف "ليس لدينا أية معلومات حول متابعة هذه الملفات من قِبل السلطات التي تصُمّ آذانها، وغير المقتنعة بالطبيعة الاجتماعية لهذه الملفات".

وأضاف "بعض المسؤولين (الحكوميين) يقولون لنا في الكواليس إنهم لم يأمروا هؤلاء الشبان بالهجرة غير الشرعية".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG