رابط إمكانية الوصول

logo-print

يمكن زيارتها.. إليك أشهر المتاحف العسكرية بتونس


المتحف العسكري بقصر الوردة

توجد في تونس مجموعة هامة من المتاحف التي توثق العادات والتقاليد للمجتمع، أو تخلد تاريخ الحضارات المختلفة التي مرت بها، إلى جانب وجود متاحف تتضمن مجموعة كبيرة من الأسلحة والذخائر والمعدات الحربية تصنف على أساس أنها متاحف عسكرية.

وتقدم وزارة الدفاع الوطني على موقعها الرسمي مختلف المعطيات المتعلقة بالمتاحف العسكرية وتؤمن زيارة افتراضية لها. إليك قائمة هذه المتاحف

1.المتحف العسكري بقصر الوردة

المتحف العسكري بقصر الوردة
المتحف العسكري بقصر الوردة

يقع قصر الوردة في محافظة منوبة، وقع بناؤه سنة 1798 في عهد حمودة باشا باي، وكان يأوي العائلة الحاكمة والشخصيات الأجنبية التي تزور تونس.

تم تحويل القصر إلى متحف عسكري وطني سنة 1986، حيث كانت الزيارات مقتصرة، في السنوات الأولى، على الوفود الرسمية ، قبل أن يتم فتحه لعامة الناس بعد ذلك.

يحتوى هذا المتحف، وفق ما ذكرته وزارة الدفاع الوطني في موقعها الرسمي، على 23 ألف قطعة، تشمل أسلحة متنوعة وذخيرة ونماذج سفن حربية ولوحات فنية ومدرعات وغيرها الكثير.

2.المتحف العسكري لخط مارث

المتحف العسكري لخط مارث
المتحف العسكري لخط مارث

​يقع هذا المتحف في محافظة قابس، ويوثق المعارك التي شهدها خط مارث الدفاعي،

والذي لعب، وفق وزارة الدفاع، دورا هاما في سير المعارك أثناء الحرب العالمية الثانية بتونس (نوفمبر 1942-مايو 1943).

ويعرض هذا المتحف عددا من الآلات الحربية والأسلحة والبدلات العسكرية.

3.متحف الذاكرة الوطنية

متحف الذاكرة الوطنية
متحف الذاكرة الوطنية

​يقع هذا المتحف بمنطقة السيجومي بتونس العاصمة. فتح للزيارات العمومية منذ سنة 2001. يتوفر على نصب تذكاري للشهداء، ارتفاعه يتجاوز الخمسة أمتار، وعلى منحوتات لشخصيات وأعلام تونسية، إلى جانب تقديم عروض سمعية بصرية توثق المحطات التي عاشتها تونس.

4.متحف الذاكرة المشتركة التونسية الجزائرية

يقع هذا المتحف بمقر قيادة الثورة الجزائرية خلال حرب التحرير بمنطقة غار الدماء بمحافظة جندوبة. يضم أسلحة وصورا وأرشيفات توثق مراحل الثورة الجزائرية والدعم التونسي لها واستعمال الأراضي التونسية.

المصدر: وزارة الدفاع التونسية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG