رابط إمكانية الوصول

logo-print

أعلن 43 نائبا بمجلس نواب الشعب التونسي (البرلمان)، ينتمون إلى عدد من الكتل النيابية، رسميا، عن تكوين جبهة برلمانية جديدة "وسطية تقدمية".

وأفادت هذه الجبهة، في بيان لها أوردته وسائل الإعلام التونسية، أنه سيتم عقد الجلسة العامة الأولى للإعلان عن تكوين هذه الجبهة البرلمانية، بعد غد الإثنين، بمجلس نواب الشعب.

وأوضح الأعضاء الموقعون على نص البيان، أن الجبهة تكونت بناء على تشخيص دقيق للوضع السياسي و البرلماني في البلاد، الذي يتسم وفق تقديرهم "بفقدان التوازنات السياسية التي أفرزتها نتائج انتخابات 2014 ".

وأكدوا أن الجبهة ستعمل على إعادة التوازن البرلماني، بتوحيد المواقف والرؤى، من أجل إضفاء النجاعة على العمل التشريعي و الرقابي، وكل ما يتعلق بالهيئات الدستورية و مسار استكمال بناء مؤسسات الجمهورية الثانية.

وقال النائب كريم الهلالي عن كتلة آفاق تونس، إن هذه الجبهة البرلمانية التي تأسست على أرضية سياسية واضحة تبقى مفتوحة للجميع، حيث يمكن أن تتوسع قائمة أعضائها كما يمكن أن تتقلص، لكن ذلك "لن يؤثر على جدوى عملها"، على حد قوله.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG