رابط إمكانية الوصول

logo-print

توجد في تونس أكثر من 5000 معلمة دينية تنقسم بين مساجد وجوامع، وفق الإحصائيات الرسمية لوزارة الشؤون الدينية.

وتشتهر عدد من المساجد تشتهر بطابعها المعماري الفريد، إذ يعود بناء أول جامع إلى سنة 670 ميلادي.

إليك أشهر 5 مساجد في تونس.

جامع عقبة بن نافع

جامع عقبة بن نافع
جامع عقبة بن نافع

بنى عقبة بن نافع هذا الجامع سنة 670 في مدينة القيروان، ويعتبر وفق وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية، أقدم معلمة دينية في المغرب الكبير.​

يُعرف هذا الجامع باسم جامع القيروان الكبير ويقبل التونسيون على زيارته في المناسبات الدينية وخاصة ليلة السابع والعشرين من رمضان لحضور ختم القرآن.​

جامع الزيتونة

قبة جامع الزيتونة
قبة جامع الزيتونة

​يقع جامع الزيتونة في مدينة تونس العتيقة. تم إنشاؤه سنة 732 ويعد من أقدم المساجد الموجودة في تونس.

ولم يقتصر دور جامع الزيتونة على العبادة، وإنما اعتبر مقصدا لطالبي العلم واشتهر بتعليم أصول الدين.

جامع يوسف داي

جامع يوسف داي
جامع يوسف داي

بني هذا الجامع على يد يوسف داي من أجل تجميع كل الأتراك لأداء صلواتهم فيه.

ويعتبر جامع يوسف داي، وفق ما ورد في بوابة مدينة تونس، الجامع التركي الأول الذي لم يختلف في هندسته المعمارية عن بقية الجوامع الأخرى مثل جامع الزيتونة.

الجامع الكبير بسوسة

الجامع الكبير بسوسة
الجامع الكبير بسوسة

​يقع هذا الجامع في مدينة سوسة الساحلية. تم بناؤه في بداية القرن التاسع ميلادي وتم ترميمه وتغييره عدة مرات، وفق ما ذكرته وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية.

إلى جانب دوره الديني، اضطلع الجامع بدور أمني من خلال مراقبة الشواطئ من أي هجوم محتمل.

جامع فضلون بجربة

جامع فضلون بجربة
جامع فضلون بجربة

​يعتبر هذا الجامع من المعالم التاريخية في جزيرة جربة، يعود تاريخ تأسيسه، وفق وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية، إلى القرن 14.

اشتهر هذا الجامع بتدريس الدين ومراقبة المدينة من أجل حمايتها من أي تدخل خارجي أو هجوم.


المصدر: وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG