رابط إمكانية الوصول

logo-print

هذه 5 محميات تونسية ساحرة يجب أن تعرفها


تعرف على أفضل خمس محميات طبيعية في تونس

تتميز تونس بتنوع ثرواتها الطبيعية والبيئية، إذ توجد بالبلاد عديد المحميات الطبيعية والحدائق البيئية التي شكلت على امتداد السنوات الأخيرة، مناطق سياحية يرتادها التونسيون للتعرف على هذا "المتحف البيئي المفتوح".

"أصوات مغاربية" تنقلكم في جولة للتعرف على الخصائص الطبيعية والبيئية لأفضل خمس محميات وحدائق في تونس.

1ـ محمية "اشكل"

تعتبر محمية" اشكل"، الواقعة في ولاية بنزرت، شمال البلاد، إحدى أجمل المحميات الطبيعية لما تتوفر عليه من ثروات مائية ونباتية.

تبلغ مساحتها 12600 هكتار تتوزع بين البحيرة (8500 هكتار) والجبل (1360 هكتار) والسبخات (2740 هكتار).

تسمى "اشكل" محمية الطيور المهاجرة، إذ تستقطب سنويا، وفي فصل الشتاء خصوصا، ما يزيد عن 200 ألف طائر من أوروبا ودول أفريقيا، أبرزها البط الصفار والعفاس الأحمر.

كما تعيش في "اشكل" طيور أخرى بعضها نادر مثل الدجاجة السلطانة أو البكشون الأبيض، فضلا عن عدد كبير من الحيوانات المفترسة مثل: ابن آوى والرّباح والنمس والقط الوحشي.

وفي سبخات "اشكل" يعيش قطيع من جاموس الماء، كاد أن ينقرض في نهاية الخمسينات.

يتنوع الغطاء النباتي بأنواع من الزهور والنباتات بدءا بأشجار الخروب وزهور المريم، مرورا بالسحلبيات البديعة. وتضم المحمية أكثر من 500 نوع من النباتات.

محمية "اشكل"
محمية "اشكل"

2ـ الحديقة الوطنية "بالفايجة"

أحدثت الحديقة الوطنية "بالفايجة" سنة 1990، وتقع شمال غرب البلاد. تغطي مساحتها ما يزيد عن 2630 هكتار مربع.

تمتاز الحديقة بتنوع ثروتها الحيوانية خاصة الثديات، إذ تم إحصاء 25 نوعا من الثديات أهمها: ابن آوى والإبل والخنزير والقط الوحشيين وغيرها.

كما يوجد في الحديقة 15 نوعا من الزواحف والحشرات،إضافة إلى سرطان المياه، الذي يعيش في أودية الحديقة.

في السنوات الأخيرة، عثر في هذه الحديقة على أدوات كان يستعملها الإنسان قديما، ما يدل، حسب المؤرخين، على وجود الإنسان بهذه المنطقة منذ عصور ما قبل التاريخ.

الحديقة الوطنية "بالفايجة"
الحديقة الوطنية "بالفايجة"

3ـ الحديقة الوطنية بـ"زمبرة" و"زمبريتا"

جزيرتان تقعان في خليج تونس على بعد 55 كيلومترا من ميناء حلق الوادي، بضواحي العاصمة.

توجد بها حديقة بيئية تبلغ مساحتها 340 هكتارا ويبلغ طولها كيلومترين و700 متر، مقابل عرض يقارب كيلومترين ونصف.

ترتفع أعلى نقطة فيها إلى 435 مترا، وتشكل وسطا طبيعيا جزريا وتشتمل على ثروة حيوانية ونباتية مستوطنة المنطقة المتوسطية.

تعرف هذه الحديقة بإيوائها نوعا فريدا من الفقمة مهدد بالانقراض. وتوجد في مياه "زمبرة" و"زمبرتا" أصناف عديدة من السمك كـ"الميرو الضخم".

يتكون الغطاء النباتي للحديقة من حوالي 266 نوع نباتي من بينها: الزيتون البري والعرعر الفينيقي والقندول إلى جانب الذرو واللنج والخلنج متعدد الأزهار.

الحديقة الوطنية بـ"زمبرة" و"زمبريتا"
الحديقة الوطنية بـ"زمبرة" و"زمبريتا"

4ـ الحديقة الوطنية بـ"بوهدمة"

تقع هذه الحديقة جنوب تونس، افتتحت في 18 ديسمبر 1980، وتُؤوي، على امتداد مساحة تناهز 16500 هكتار مربع، حيوانات صحراوية وشبه صحراوية.

ويوجد في حديقة "بوهدمة" عدد كبير من الزواحف نذكر منها "الكوبرا"، الذي يتجاوز طوله مترين ويعرف في تونس باسم "بوفطيرة".

وتعتبر النعامة أهم الطيور، إذ تمت إعادة توطينها سنة 1986، بعد أن اندثرت من الجنوب التونسي.

الحديقة الوطنية بـ"بوهدمة"
الحديقة الوطنية بـ"بوهدمة"

​5ـ الحديقة الوطنية بـ"بوقرنين"

تمتد مساحة الحديقة على 194 هكتارا من الغابات، التي تغطي جبال "بوقرنين" القريبة من العاصمة، وهو المكان الذي كان يسمى في العصر الروماني "جبل بلقارنسيس".

يختلف الكساء النباتي بالحديقة حسب الارتفاع والوجهة الجغرافية ونوعية التربة ويتميز بالغزارة والتنوع، إذ تم تعداد أكثر من 600 نوع ساعد على وجودها المناخ المتوسطي الرطب ذو الشتاء المعتدل.

تحتوي الحديقة على ثروة حيوانية هامة تضم أكثر من 25 نوعا من الثديات كالخنزير البري والضبع المخطط، إلى جانب أنواع أخرى من الحيوانات.

الحديقة الوطنية بـ"بوقرنين"
الحديقة الوطنية بـ"بوقرنين"

المصدر : "دليل الطبيعة" (وزارة البيئة التونسية) - مواقع التواصل الاجتماعي - أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG