رابط إمكانية الوصول

logo-print

أبناء الأثرياء يثيرون غضب التونسيين..هذا هو السبب!


أبناء أثرياء تونس (صحيفة ديلي مايل)

أثار التقرير الذي نشرته صحيفة "دايلي مايل" حول أبناء الأثرياء في تونس ضجة في شبكات التواصل الاجتماعي.

وانتقد النشطاء حالة البذخ التي يعيش فيها أبناء الأثرياء وفق الصور المنشورة في التقرير، مقابل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيش فيها تونس.

ثراء وبذخ

نقلت صحيفة دايلي مايل في تقرير نشرته يوم الخميس، 10 أغسطس، مجموعة من الصور من حساب إنستغرام، يعرض صور مجموعة من الشباب التونسي، تحت اسم "أبناء أثرياء تونس".

ويتضح في هذه الصور البذخ والثراء الذي يعيش فيه هؤلاء الشباب وتمتعهم بالسيارات الفخمة والملابس الباهظة والساعات ذات الجودة العالية والأموال الكثيرة.

انتقادات وسخط

تداول النشطاء على فيسبوك وتويتر هذا التقرير والصور التي تضمنها، معبرين عن استيائهم من التفاوت الطبقي الذي تعيش فيه تونس.

وأشارت العديد من التغريدات إلى التناقض الكبير الموجود في تونس، ففي وقت يصرح فيه وزير المالية بالنيابة حاجة تونس إلى قرض خارجي، من أجل تسديد أجور موظفيها، تعيش فئة من الشعب في ثراء فاحش.

وتساءل عدد من المغردين عن مصادر هذه الثروات التي يتمتع بها هؤلاء الشباب.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG