رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

7 اعتداءات إرهابية ضربت تونس بعد ثورة 2011


تونسيون يحتجون ضد الإرهاب

ليس الاعتداء الذي شهدته ولاية جندوبة، اليوم الأحد، هو الأول من نوعه في تونس، فقد سبق أن عرفت البلاد اعتداءات وراءها متشددون، راح ضحيتها قتلى، من عسكريين وأمنيين وسياسيين ومدنيين.

وفي ما يلي أبرز الاعتداءات التي وقعت في تونس، خلال السنوات الماضية التي تلت ثورة 2011.

29 يوليو 2013

في 29 يوليو 2013، قُتل ثمانية عسكريين، بعضهم ذبحا، في كمين خلال شهر رمضان، في جبل الشعانبي، وسط غرب البلاد.

عناصر الجيش التونسي في جبل الشعانبي
عناصر الجيش التونسي في جبل الشعانبي

وفي أغسطس، عقب هذه العملية التي كان وراءها متشددون، شن الجيش التونسي عملية جوية وبرية في تلك المنطقة.

16 يوليو 2014

في جبل الشعانبي مرة أخرى، ويوم 16 يوليو 2014، أسفرت عملية نفذها متشددون، وقت الإفطار خلال شهر رمضان، عن مقتل 15 جنديا.

تونسيون يشيعون جثمان جندي قتل في هجوم استهدف منطقة جبل الشعانبي
تونسيون يشيعون جثمان جندي قتل في هجوم استهدف منطقة جبل الشعانبي

وكان هذا الهجوم هو الاعتداء الإرهابي الأكثر دموية في تاريخ الجيش التونسي.

18 مارس 2015

في 18 مارس 2015، فتح رجلان النار من سلاحهما الرشاش على سياح كانوا ينزلون من حافلات لزيارة متحف باردو في العاصمة التونسية، وقُتل نتيجة ذلك 21 سائحا وأصيب 43 شخصا.

لحظة الهجوم على متحف باردو في تونس
لحظة الهجوم على متحف باردو في تونس

وكان ضمن القتلى شرطي تونسي، كما قامت قوات الأمن بقتل المهاجمين الاثنين اللذين نفذا الاعتداء.

وتبنى الهجوم تنظيم داعش، للمرة الأولى في تونس، بينما نسبته السلطات التونسية إلى "كتيبة عقبة بن نافع"، الفرع المحلي لـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

26 يونيو 2015

في 26 يونيو 2015، قُتل 38 سائحا، بينهم 30 بريطانيا، حين قام طالب تونسي مسلح بإطلاق النار بواسطة رشاش كلاشينكوف.

أكاليل الزهور لضحايا الهجوم على منتجع في سوسة
أكاليل الزهور لضحايا الهجوم على منتجع في سوسة

حدث ذلك وسط فندق في مرسى القنطاوي، قرب سوسة، على بعد 140 كيلومترا جنوب العاصمة تونس. وقد تبنى تنظيم داعش هذا الهجوم

24 نوفمبر 2015

في 24 نوفمبر 2015، فجر متشدد حزامه الناسف وسط حافلة تُقل عناصر من الحرس الرئاسي، وقتل منهم 12 عنصرا في العاصمة التونسية. وتبنى تنظيم داعش الهجوم.

مخلفات تفجير حافلة الأمن الرئاسي في تونس
مخلفات تفجير حافلة الأمن الرئاسي في تونس

وتعرفت السلطات على منفذ الهجوم، واسمه حسام عبدلي، وهو بائع متجول كان يبلغ من العمر 26 عاما.

وفرضت السلطات حالة الطوارىء في البلاد، وحظر تجول ليلا، كما أغلقت الحدود مع ليبيا لمدة 15 يوما.

7 مارس 2016

في 7 مارس 2016، قام عشرات المتشددين، الذين قدموا من ليبيا، بمهاجمة مركز للشرطة وآخر للحرس الوطني وثكنة عسكرية في بن قردان، شرق البلاد.

وقد أسفرت العملية عن 13 قتيلا في صفوف قوات الأمن، وسبعة من المدنيين. كما قتل 55 متشددا على الأقل.

الجيش التونسي في عملية ضد المتشددين
الجيش التونسي في عملية ضد المتشددين

وبحسب السلطات التونسية، فإن هذه العمليات المنسقة أطلقت بهدف "إقامة إمارة لتنظيم داعش".

11 ماي 2016

في 11 ماي 2016، قُتل ضابطان وعنصران من الحرس الوطني حين فجر متشدد حزامه الناسف في منطقة المعونة، في ولاية تطاوين، جنوب تونس، في سياق عملية أمنية، قرب العاصمة، قتل خلالها متشددان.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG