رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بينهن موريتانية.. الخارجية الأميركية تكرّم الشجاعات


المعلومة بنت بلال

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الحفل السنوي لتكريم شجاعات العالم سيقام الجمعة في واشنطن، حيث ستكرم الوزارة 10 نساء "استثنائيات" بينهن الناشطة في مجال حقوق الإنسان وعضو البرلمان الموريتاني المعلومة بنت بلال.

وحسب القائمة المنشورة على الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية، فإن المعلومة هي المغاربية الوحيدة ضمن اللائحة، أما على المستوى العربي بشكل عام، فستُكرم إلى جانب الناشطة الموريتانية، العراقية علياء خلف صالح المعروفة بتطوعها في مجال العمل الإنساني وحقوق الفتيات.

من هي المعلومة؟

ولدت المعلومة بنت بلال سنة 1972 بمدينة بوتلميت الواقعة جنوب شرقي موريتانيا.

وبدأت نضالها للدفاع عن حقوق الحراطين (أبناء وأحفاد المستعبَدين سابقا) في سن الـ17، وكانت من أوائل النساء "الحرطانيات" اللواتي انتخبن لعضوية برلمان بلادها سنة 2006، ثم أعيد انتخابها سنة 2013.

كانت المعلومة مكلفة بالنساء في حركة "الحر"، التي تعتبر من أوائل الحركات المدافعة عن حقوق الحراطين في موريتانيا.

وبالإضافة إلى نضالها الطويل في مجال الدفاع عن حقوق الحراطين، عرف عن المعلومة نشاطها أيضا من أجل تحسين وضعية نزلاء السجون.

سبق أن نالت هذا الوسام سنة 2016 أول محامية مويتانية، فاطمتا أمباي، عن دورها في الدفاع عن حقوق النساء، خاصة جهودها في محاربة زواج القاصرات والعنف ضد بنات حواء.

ماهو وسام الشجاعة؟

تمنح وزارة الخارجية الأميركية منذ سنة 2007 هذا الوسام لنساء تصفهن بـ"غير العاديات" أو "الاستثنائيات" للعبهن أدوارا طلائعية في مجتمعاتهن، غيرت حياة الكثيرين أو البعض خاصة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، سيما الجانب المتعلق منها بحقوق المرأة والفتيات.

وكرمت الوزارة، منذ إطلاق هذا التكريم، أكثر من مائة امرأة من أكثر من 60 بلدا حول العالم.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG