رابط إمكانية الوصول

logo-print

الدكالي في الجزائر.. مدونون: مرحبا بالعملاق


الفنان المغربي عبد الوهاب الدكالي

شارك الفنان المغربي عبد الوهاب الدكالي، أمس الخميس، في حفل نُظم بقاعة الأوبرا بالجزائر العاصمة، والذي عرف حضورا جماهيريا كبيرا من عشاق فنه وأغانيه.

وامتلأت قاعة الأوبرا بالجزائر العاصمة عن آخرها بجمهور من مختلف الأعمار، جاء للاستمتاع بالأداء الفني للدكالي.

وتفاعل الحضور بشكل لافت مع أغنية "مرسول الحب" التي قدمها الفنان المغربي وسط أهازيج كبيرة وتصفيقات لم تنقطع، كما قام بتقديم وصلات غنائية أخرى لمطربين جزائريين، مثل "كان في عمري 20" للفنان الراحل الهاشمي قروابي.

وللفنان عبد الوهاب الدكالي قصة خاصة مع الجزائر تجسدها أغنيته الشهيرة "مونبارناس"، التي تصور حكاية الشاب الجزائري المغترب الذي تعرض للاغتيال في فرنسا.

وفي هذا الصدد شارك المدون عبد القادر أغنية "مونبارناس" وذيلها بعبارة "تحية من الجزائر إلى عملاق الأغنية المغربية عبد الوهاب الدكالي".

​وعلقت الإعلامية الجزائرية صورية بوعمامة عبر صفحتها في فيسبوك على حفل الدكالي بالجزائر قائلة "فرقتنا السياسة وجمعنا الفن".

ووصف كريم المطرب الدكالي بسفير المحبة والسلام، وقال في أحد التعليقات "لقد أحببت هذا العملاق منذ كنت صغيرا"

ونشط الفنان عبد الوهاب الدكالي ندوة صحفية تطرق فيها إلى واقع الأغنية المغاربية، وأكد أنه يفضل تقديم الأغاني التي يحبها الجزائريون.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG