رابط إمكانية الوصول

logo-print

بعد الألف مليار.. جزائريون: أين ذهبت 350 دينارا؟


1000 دينار الجزائري

بعد السؤال الكبير الذي طرحه الجزائريون في المنتديات السياسية، ومواقع التوصل الاجتماعي، حول مصير 1000 مليار دولار، جاء دور سؤال آخر يبحث في مصير 350 دينار تم خصمها من قبل إدارة بريد الجزائر من حسابات 14 مليون مشترك، ما يجعل الحصيلة المالية التي تم خصمها ضخمة، إذ تقدّر بـ 490 مليار سنتيم جزائري، وهذا ما دفع بكثير من النشطاء إلى التساؤل: "أين ذهبت 350 دينارا؟".

البطاقة الذهبية أم الرسوم السنوية؟

لم توضّح إدارة بريد الجزائر، الأسباب الحقيقية التي دفعتها إلى خصم 350 دينار من رصيد زبائنها، رغم هذا اجتهد بعض النشطاء في تقديم تفسيرات لذلك، إذ ربطها البعض برسوم "البطاقة الذهبية" التي أصدرها بريد الجزائر مؤخرا.

وقال أحد النشطاء إنه "لا يترك الأموال في حسابه البريدي الجاري"، أما آخر فقدّم تفسيرا آخر لسبب الاقتطاع: "هذا اقتطاع كل عام، إنها حقوق الاشتراك السنوي، وللأسف نحن لا نقرأ عقد الحساب البريدي".

"مشروع القرن"

وكتب ناشط على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" واصفا خصم 350 دينار من حسابات الزبائن بـ"مشروع القرن"، وهو المصطلح الذي أطلقته الحكومة على مشروع الطريق السيار شرق غرب.

بينما علق السهلي مناديا "ياو عليكم، راهم لحقو لجيوبنا"، أما أليسا فاعتبرت الأمر "عادي، في العالم كله بطاقات الائتمان مدفوعة الأجر".

ولجأت العديد من الصفحات إلى نشر توضيحات، لم تعلن عنها إدارة بريد الجزائر بشكل رسمي، لإزالة الغموض الذي يرافق عملية الخصم، وتبيّن أن رسوم وأسعار استعمال البطاقة منشورة من قبل، على موقع بريد الجزائر، لكن بعض المعلقين تساءلوا عن السر وراء الاقتطاع غير المعلن لتلك الرسوم، إذ انتقدوا إدارة البريد على عدم إشعارهم بالأمر.

توضيحات فيسبوكية

واجتهد أحد النشطاء على فيسبوك، حين قام بتقديم توضيحات، بشأن خصم مبالغ مالية: "مؤسّسة بريد الجزائر، قامت بسحب 350 دينار من حسابات جميع زبائنها بدون تفسير، هناك من يقول إن هذه العملية تعتبر سرقة من الشركة لزبائنها".

وأردف الناشط على صفحته، "بعد قيامي بمراجعة جميع العمليات التي قمت بها على حسابي من تاريخ 01 يناير 2016 لغاية اليوم، لم أجد أية عملية سحب لمبلغ 350 دينار، لهذا نعتقد أن هذا المبلغ، هو بكل بساطة تكاليف البطاقة الذهبية. ماذا بالنسبة لباقي الزبائن؟ مؤسسة بريد الجزائر ستقوم باستصدار البطاقة لجميع الزبائن بدون استثناء".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG