رابط إمكانية الوصول

logo-print

خوفا من سنوات عجاف.. جزائريون: هل نبيع الكلى؟


أويحيى خلال عرض برنامجه على البرلمان

عرض الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى برنامج عمل حكومته، يوم الأحد، أمام أعضاء الغرفة السفلى للبرلمان.

ورغم دعم الأغلبية له، إلا أن خطة أويحيى واجهت انتقادات من بعض نواب أحزاب المعارضة، لينتقل النقاش للمنصات الاجتماعية على الإنترنت ضمن هاشتاغ #أويحيى.

وعبر جزائريون على تويتر عن تخوفهم من الأيام القادمة في ظل عجز ميزانية الدولة، بسبب تراجع أسعار النفط.

وتخطط الحكومة الجزائرية لاتخاذ قرارات هامة تتعلق بمصير قيمة العملة الوطنية، وتقنين الاستيراد وفرض قيود إضافية عليه، ناهيك عن سياسة ترشيد النفقات، والتي تقلق بعض مرتادي منصات التواصل الاجتماعي.

ويتخوف جزائريون من التقشف، الذي يذكرهم بسنين عجاف نهاية الثمانينات.

وبعض المغردين اعتبر أن الأزمة "ملازمة للشعب منذ مدّة"، وأن السلطة "لم تهتم لذلك حتى طالتها الأزمة خلال الأيام الأخيرة فقط"، في إشارة إلى الهوة التي تفصل الشعب عن السلطة بالبلاد.

وعبر آخرون عن تخوفهم من تدهور قيمة صرف العملة الوطنية، جراء التدابير الاستعجالية التي اتخذتها الحكومة خلال الأيام التي أعقبت تراجع سعر المحروقات.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG