رابط إمكانية الوصول

logo-print

تغيب نواب البرلمان الجزائري.. مغردون: هذا ممل!


غياب نواب الشعب بالبرلمان الجزائري

نقلت تقارير صحفية من الجزائر، خبر تحذير رئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة السفلى للبرلمان) لبعض النواب المتغيبين عن جلسات مناقشات مشاريع القوانين التي تعرضها الحكومة دوريا على ممثلي الشعب.

وبحسب صحف محلية، يكون بوحجة، قد أعطى تعليمات لرؤساء الكتل البرلمانية، بضرورة "توعية النواب، تفاديا للغيابات التي استاءت لها الحكومة".

وكان بوحجة، قد أعلن مطلع الشهر الجاري، إمكانية طرح قواعد جديدة ضمن القانون الداخلي للبرلمان "لإجبار النواب على حضور جلسات المناقشة".

وتداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، صورا لمقاعد فارغة خلال جلسات مناقشة مخطط عمل حكومة أويحي، حيث أشارت تعليقات جزائريين إلى صدمتهم لعدد الغيابات المسجلة في البرلمان، وهو يناقش مخطط عمل الحكومة، في "مثل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها الجزائر".

ومن المغردين من اعتبر الظاهرة "أمرا مملا".

واستغرب جزائريون لتبرير الوزير الأول لغياب بعض النواب، إذ "لفت" إلى أن مناقشة مخطط الحكومة وافق احتفالات محرم، وهو السبب -حسبه- الذي جعل بعضهم يسافر لإحياء الذكرى رفقة العائلة!.

وحسب بعض التدوينات، فإن غياب النواب، يؤشر على عدم وعيهم بالمسؤولية، بل و " عدم شرعيتهم".

وعلق بعض المتدخلين على تصريح بوحجة، الذي نوه بضرورة تحلي النواب بروح المسؤولية وإثبات الاهتمام بمناقشة القوانين التي تعرضها الحكومة على الغرفة السفلى للبرلمان، بعبارة "أنت و400 نائب غير شرعيين في البرلمان".

تغيب البرلمانيين بالجزائر، ليس موضوعا جديدا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لفت ناشطون للظاهرة، حتى خلال العهدة التشريعية السابقة، التي شهدت جلسات مناقشة قوانينها خلال دورتها الأخيرة، غيابا لافتا للنواب، ما فسره بعض الجزائريين، بانشغال النواب بانتخابات التجديد بدل اهتمامهم بالقوانين التي تحدد مصير شعب بأكمله.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG