رابط إمكانية الوصول

logo-print

أنس تينا.. بودكاستر جزائري 'مُزعج'


أنس تينا في لقطة من "بودكاست الرسالة"، الذي أزعج السلطات في البلاد

أكثر من مليون متابع لصفحته على "فيسبوك" بسبب فيديوهاته الجريئة، التي ينتقد فيها السلطة بـ"قسوة"، مواضيعه لا تخلو من "رسالة" يتناول فيها ظاهرة سلبية في المجتمع أو يثني على أخرى، إنه "البودكاستر" الجزائري أنس تينا، الذي أزعج المسؤولين في الدولة بنشاطه.

تعددت مواضيع تينا على شبكات التواصل الاجتماعي بين الانتخابات والشأن السياسي والعلاقات بين الجزائر والمغرب والجزائر ومصر ونظرة الجزائريين للعنصرية، وكلها قصص استطاع أن يجلب بها مئات الآلاف من المشاهدات والمتابعة، فضلا عن التأثير الذي تركته في متابعيه.

مغربي في الجزائر

ألهب أنس "فيسبوك" بفيديو منتصف يونيو الفارط بعنوان "مغربي في الجزائر"، تناول فيه قضية العلاقة بين المغاربة والجزائريين، كذّب فيه "إشاعة" تقول إن مواطني البلدين يكرهون بعضهم.

اعتمد تينا في تصوير الفيديو على شخص مغربي حقيقي يقصد مواطنين جزائريين في العاصمة، يسألهم عن وجهة معينة فيجيبونه، ثم يسألهم إن كانوا يكرهون الشعب المغربي، وهنا تأتي ردود فاجأته.

سجل الفيديو أكثر من 300 ألف مشاهدة على "يوتيوب" وأكثر من 400 مشاركة على "فيسبوك" ومئات التعليقات.

العنصرية

تناول تينا في فيديو آخر حصد أكثر من 240 ألف مشاهدة على "يوتيوب"، مسألة العنصرية ضد السود في الجزائر.

يمثل شخص من أفريقيا جنوب الصحراء دور ضحية تلقى رسالة عنصرية على هاتفه الشخصي باللغة العربية، فيقصد الجزائريين في الشارع ليسألهم عن فحوى الرسالة، وهو أمر يصيبهم بالإحراج، حيث يرفض كثير منهم إخباره بمحتواها بسبب لغتها العنصرية، ومنهم من يهاجم هذا الشخص الذي أرسل الرسالة ويرفض أسلوبه في مخاطبة المواطن الأفريقي.

سجل الفيديو أزيد من 240 ألف مشاهدة على "يوتيوب".

السياسيون غاضبون

دخل أنس تينا السياسة من باب المعارضة، إذ انتقد السلطة منذ بداياته سنة 2012، فلم يكن يفوّت مواعيد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والبلدية إلا وانتهزها لـ"حشد" الجماهير ضدها.

ومن بين أبرز الفيديوهات التي لاقت إقبالا كبيرا، "الرسالة"، الذي انتقد فيه الانتخابات البرلمانية الأخيرة، فهاجم البرلمانيين واتهمهم بالطمع وبمخادعة الشعب، حيث حصد الفيديو أكثر مكن 4 ملايين مشاهدة على "يوتيوب".

وسجل الفيديو أكثر من 700 تعليق وما يفوق 900 مشاركة في "فيسبوك"، واستطاع الفيديو أن "يزعج" السلطات السياسية في البلاد، حيث هاجمه وزير الشؤون الدينية واتهمه بـ"الإساءة" لفيلم الرسالة التاريخي، الذي يحكي قصة الإسلام.

(وزير الشؤون الدينية يهاجم فيديو "الرسالة" الذي انتقد الانتخابات البرلمانية)

المصدر: أصوات مغاربية​

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG