رابط إمكانية الوصول

logo-print

سياسي جزائري: أنا شيّات إيجابي.. ومدوّنون: فرحان!


السياسي الجزائر فؤاد بن غنيسة

فاجأ رئيس "حزب السلام" (قيد التأسيس) بالجزائر، فؤاد بن غنيسة، الجزائريين بتصريح قال فيه "أنا شيّات إيجابي"، ما تسبب في تعليقات ساخرة وانتقادات لاذعة طارده بها ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتعني كلمة "شيّات" في الدارجة الجزائرية (مُداهنة السلطة من أجل الحصول على مقابل).

وقال بن غنيسة، في حصة تلفزيونية على فضائية خاصة "الشيتة في الجزائر أصبحت ضرورة وطنية.. نحن نمارس الشيتة الإيجابية لنصل إلى هدفنا.. الشيتة أصبحت مفروضة".

وأضاف بن غنيسة "أريد أن أصل إلى منصب وزير، سأقبل بأية وزارة تُعطى لي"، واستطرد "بفضل الشيتة تحصلت على منصب في المجلس الأعلى للشباب".

وخاطب بن غنيسة الصحافي الذي حاوره قائلا "أنت كصحافي تشيّت لمديرك العام"، وهنا قاطعه الصحفي "أنا لا أمارس الشيتة لأحد، أنا أقوم بعملي كصحافي فقط".

وتعليقا على ما قاله بن غنيسة، كتب زهير يحياوي على صفحته في فيسبوك "شيات وفرحان بروحه وشيات إيجابي الله يبارك ههههههه، أنا كشاب ما نضربش الشيتة ولي يضرب الشيتة ما يعبر غير على ضعف الشخصية".

وغرّدت حليمة على تويتر "بن غنيسة يريد أن يصبح وزيرا، ويقول إنه يمتلك مقرا في حيدرة وسيارة فاخرة..".

وكتب مدون آخر، متحسّرا "في الدول المحترمة المسؤولية تكليف وليست تشريف.. أما في وطني الغالي لا يتنافس عليها إلا الغافلون أو المغفلون الذين لا يدركون حال المسؤول في الآخرة، فنادرا ما نجد مسؤولا ينزل من سيارته الفارهة ليتقبل شكاوي المواطنين شخصيا، تجده يضع أمامه مائة حارس وكأنه الباي في أياماته ولا تستطيع مقابلته..!"

من جهته كتب أبو عمر الورقلي "إذا لم تستح فافعل ما شئت... وإذا لم تستح فقل ما شئت... يهبط المستوى لهذا الدرجة ... ياخي مهزلة ياخي ... !!! ؟؟؟".

ودوّن ميدو "ماراهش عارف واش من وزارة يحكم من جهة عندو الصح في الجزائر أصلا مكانش الرجل المناسب في المكان المناسب، احكم وزير وخلاص من هب ودب يحكم فينا وخلاص كي بقا غير هذا السيد".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG