رابط إمكانية الوصول

logo-print

"مراسلون بلا حدود" تطالب الجزائر بالإفراج عن شيتور


سعيد شيتور

طالبت منظمة "مراسلون بلا حدود" اليوم الأربعاء السلطات الجزائرية بالإفراج عن مراسل جزائري أوقف مطلع يونيو بشبهة التجسس، معتبرة توقيفه الاحتياطي "غير مبرر" ومدته "مفرطة".

وفي 5 يونيو أوقف جهاز الاستخبارات سعيد شيتور، الصحافي المعروف في الأوساط الإعلامية الجزائرية والذي يتعاون مع وسائل إعلام ناطقة بالإنجليزية بينها "بي بي سي" و"واشنطن بوست"، في مطار العاصمة الجزائرية، وأحيل فورا أمام قاض أمر بسجنه احتياطا.

ولم يكن توقيف شيتور معلوما قبل مطلع يوليو.

وأفادت مصادر في أجهزة الاستخبارات لوكالة الأنباء الفرنسية، بأن شيتور الخاضع للمراقبة منذ أشهر، متهم بتسليم وثائق سرية لدبلوماسيين أجانب.

لكن محامي شيتور، خالد بورايو، أكد لوكالة الأنباء الفرنسية أن "ليست هناك أية وثيقة سرية في الملف، كما أتساءل كيف يمكن لصحافي مراسل أن يصل إلى ملفات كهذه".

وطالبت "مراسلون بلا حدود"، في بيان، السلطات الجزائرية بالإفراج عن شيتور، معتبرة أن وضعه في الحبس الاحتياطي "غير مبرَّر بتاتاً وأن بقاءه قيد الاعتقال منذ أكثر من شهر أمر مفرط للغاية".

كما أعربت المنظمة عن "القلق الشديد بشأن ظروف احتجاز شيتور الذي يعاني من مرض السكري".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG