رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب تراجع الاحتياطي.. أويحيى يحجز الصفقات للشركات الجزائرية


أحمد أويحىى

قررت الجزائر "حجز" الصفقات العمومية لصالح الشركات المحلية فقط، في مسعى لمواجهة تراجع احتياطي البلاد من العملات الصعبة.

وأعلن رئيس الوزراء الجزائري أحمد اويحيى أن الحكومة قررت "تطبيقا لأوامر رئيس الجمهورية حجز كل الصفقات العمومية للشركات المحلية إلا في حالات استثنائية".

وقال أويحيى إنه "تنفيذا لهذا القرار الغت شركة سوناطراك (النفطية) صفقة دولية بقيمة 400 مليون دولار لصالح شركات محلية وأبرمت الصفقات الأولى الأسبوع الماضي".

كما أعلن أويحيى أنه "ابتداء من 2018 سيتم منع استيراد أكثر من ألف منتج ورفع الضرائب على المنتجات التي سيسمح باستيرادها".

وألمح إلى أن الحكومة الجزائرية ستستمر في اتخاذ التدابير التي تراها ضرورية "لمواجهة الازمة المالية" التي تعيشها البلاد بسبب تراجع عائداتها من تصدير المحروقات، وتقلص احتياطي العملات الأجنبية إلى أقل من 97 مليار دولار.

اقرأ أيضا: احتياطي الصرف دون الـ100 مليار.. هل يحمي الجزائر؟

ومن المتوقع ان تتراجع الاحتياطي عام 2018 الى 84,6 مليار دولار مقابل 96,9 مليار دولار نهاية 2017 بينما كانت تفوق 144 مليار دولار عام 2015، وفقا لقانون المالية.

ومنذ 2016، فرضت الحكومة رخصا للاستيراد خصت في مرحلة أولى ثلاث منتجات فقط هي الإسمنت والسيارات وحديد البناء، ثم توسعت القائمة لتشمل الموز وغيره، بينما تم منع استيراد الشوكولاطة والفواكه الجافة والسيراميك...

وكان وزير التجارة الجزائري، محمد بن مرادي، قد أعلن الأسبوع الماضي انتهاء نظام رخص الاستيراد بعد أن "أثبت فشله، بسبب البيروقراطية وعدم الشفافية".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG